13/08/2022

المجلس العسكري السرياني يعلن استشهاد اثنين من مقاتليه في الخابور

ارتقى مقاتلان من المجلس العسكري السرياني إلى مرتبة الشهادة، خلال استهدافهم من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته أثناء أدائهم لواجبهم في الدفاع عن أرض الخابور, وكشف المجلس العسكري السرياني على صفحته عن سجل شهادتهما, متوعداً بأن يمضي قدماً على طريق الشهداء الأبرار.

عقب سلسلة هجمات التي شنتها دولة الاحتلال التركي على قرى حوض الخابور, استشهد على اثرها مقاتلين اثنين من قوات المجلس العسكري السرياني بعد استهدافهم من قبل دولة الاحتلال التركي وهم يؤدون واجبهم العسكري في حماية ارضنا وشعبنا, وذلك بحسب بيان للمجلس العسكري السرياني.
وكشف المجلس العسكري السرياني عن سجل شهادتهما على صفحته الرسمية على فيسبوك, حيث قال بان الشهيد الاول هو “يوسف المتراس” ذو الاسم الحركي “نينوس”, من مواليد عام الف وتسعمئة وخمسة وتسعين من الحسكة, واستشهد في قرية الدردارة بتل تمر.
اما الشهيد الثاني فهو “راضي العثمان”, ذو الاسم الحركي “عيسى”, من مواليد عام الف وتسعمئة وخمسة وتسعين, واستشهد ايضاً الى جانب زميله الشهيد في قرية الدردارة بريف تل تمر.
وخلال بيان المجلس العسكري السرياني جدد عهده لابناء شعبنا والشعوب الاخرى بان يكونوا العيسن الساهرة على حدود الوطن ويقدموا الغالي والنفيس لمنع اي مجازر جديدة من ان تحدث بحق شعبنا.
وتوعد المجلس في بيانه بأن يمضي قدماً على طريق الشهداء الأبرار، ووعد بأن يحمل الراية من بعدهم، ويثأر لهم ، حتى تحرير ارض الخابور من رجس الارهاب.

‫شاهد أيضًا‬

وفاة شابة سريانية مسيحية اثر غرق المركب اللبناني قبالة سواحل طرطوس

بعد انباء تداولتها وسائل اعلام في الداخل السوري عن فقدان الشابة المسيحية السريانية “…