14/08/2022

الحزب الليبرالي الاسترالي يعترف بمجازر الابادة الجماعية على شعبنا

طالب الحزب الليبرالي الاسترالي الحكومة الاسترالية, بالاعتراف بمجازر الابادة الجماعية التي حدثت بحق ابناء شعبنا والشعب الارمني, واستقلال اقليم ناغورني قرباغ, وذلك خلال الكونفرانس السنوي للحزب.

اقيم الكونفرانس السنوي لحزب الليبراليين في “نيو ساوث ويلز” باستراليا والذي حضره اكثر من مئتي موفد, وكان قد قدم عضو الحزب “شرينتن براون”, مداخلة لمشروع قرار تحدث فيها بداية عن الحرب في “ناغورني قراباغ”,واحداث مجازر عام الف وتسعمئة وخمسة عشر.
ومن جهتهم ايد اعضاء الحزب جميعاً هذا المشروع الذي يسلط الضوء على جميع الجرائم التي حدثت في “قرباغ” من قبل اذربيجان, ويعترف بمجازر الابادة الجماعية التي ارتكبتها المملكة العثمانية بحق ابناء شعبنا السرياني الاشوري والشعب الارمني واليوناني.
وضمن مشروع القرار طالب النائب من الحكومة الاسترالية بالاعتراف بالمجازر ودعم الارمن والاعتراف باقليم “ناغورني قرباغ”, ويعتبر الحزب الليبرالي الاسترالي ثاني اكبر حزب في استراليا وكان قد اعترف سابقا بمجازر الف وتسعمئة وخمسة عشر.

‫شاهد أيضًا‬

استنكارات وردود فعل غربية على الاستفتاءات الروسية غير الشرعية

تتوالى ردودُ الأفعالِ الدوليةُ الرافضةُ للاستفتاءاتِ الروسيةِ غيرِ الشرعية، لضمِّ إقليمَي …