14/08/2022

سكان الشمال السوري يتعرضون لحملة اعتقالات من قوات الاحتلال التركي

تعرضَ عشراتُ المتظاهرين من سكانِ الشمالِ السوري، لحملة اعتقالاتٍ من قبلِ الشرطةِ العسكريةِ التابعةِ للاحتلالِ التركي، وذلك على خلفيةِ تنديدِهم بالتقاربِ التركي مع النظامِ السوري.

عقبَ خروجِ سكانِ المناطقِ والمدنِ الواقعةِ تحت سيطرةِ الاحتلالِ التركي شمال سوريا، في مظاهراتٍ منددةٍ بتصريحاتِ وزيرِ الخارجيةِ التركي “مولود تشاووش أغلو” الأخيرة، حولَ إمكانيةِ التنسيقِ مع حكومةِ النظامِ السوري، وإجراءِ مصالحةٍ بينَه وبين المعارضة، أقدمت دوريةٌ تابعةٌ للشرطةِ العسكريةِ التركيةِ على اعتقالِ عشراتِ الأشخاصِ ممن شاركوا في تلك التظاهرات، وممن دعوا لإقامتِها في “جرابلس”
وكان من بين أولئك المعتقلين، طفلٌ لم يتجاوز الثالثةَ عشرةَ من عمرِه، بتهمةِ الإساءةِ للعلمِ التركيِّ وضربِ العلمِ بالحذاء، حيث تم اقتيادُه إلى مراكزِ الشرطةِ العسكريةِ ما دعا ذوي الطفلِ لإشعالِ الإطاراتِ وإغلاقِ الطرقِ في المدينة، مطالبين بضرورةِ إطلاقِ سراحِه فوراً.
وحملةُ الاعتقالاتِ التي طالت من تدعي قواتُ الاحتلالِ التركيِّ حمايتَهم، بالإضافةِ لتصريحاتِ وزيرِ الخارجيةِ التركي، تثبت بما لا شكَّ فيه كذبَ الاحتلالِ التركيِّ وزيفَ ادعاءاتِه، بحمايةِ الشعبِ السوريِّ ومصالحِه، وتشكيلِ ما أسماه بالمنطقةِ الحدوديةِ الآمنة، وأثبت أيضاً هدفَ “أنقرة” باحتلالِ الأراضي السوريةِ وتأسيسِ ولاياتٍ تابعةٍ لها، بمباركةٍ من النظامَين السوري والروسي.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…