14/08/2022

مطالبات من “ايسو” والنائب “توما جيليك” بالافراج عن القيادي “سعيد ملكي”

طالب كل من الاتحاد السرياني الاوروبي "ايسو", والنائب المستقل لشعبنا في البرلمان التركي "توما جيليك", بالكشف عن مصير القيادي في حزب الاتحاد السرياني في سوريا "سعيد ملكي", والذي اعتقل من قبل النظام السوري عام الفين وثلاثة عشر.

الاتحاد السرياني الاوروبي “ايسو” وفي رسالة على موقع الرسمي استذكر المناضل “سعيد ملكي”, الذي تم اختطافه قبل تسع سنوات من قبل النظام السوري في مطار مدينة القامشلي في الجزيرة السورية.
وفي رسالته قال “ايسو” ان في هذه اليوم تكون الذكرى التاسعة على اختطاف “سعيد ملكي”, مع وجود مطالبات عديدة للافراج عنه الا ان النظام السوري لم يقدم اي معلومات واضحة عن وضعه.
ويضيف الاتحاد السرياني الاوروبي انه سيستمر في مطالباته في المحافل الدولية للافراج عنه او كشف مصيره.
وفي هذا الصدد ايضاً قام النائب المستقل لشعبنا في البرلمان التركي “توما جيليك”, بنشر رسالة على موقعه الرسمي في تويتر, يطالب فيها بالافراج عن القيادي المعتقل.
وطالب “جيليك” ايضاً بالكشف عن معلومات عن القيادي “ملكي” الذي اعتقل من قبل الاستخبارات السورية.
واعتقل سعيد ملكي عام الفين وثلاثة عشر كونه عمل في المطالبة بحقوق شعبنا والشعوب الاخرى في سوريا, وواجب على المؤسسات الدولية والانسانية ان يتدخلوا لكشف مصيره ومصير مئات الالاف من معتقلي الراي في سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

العراق: اللامركزية سبيل لحياة كريمة

أبرزَت ممثل الاتحاد الاوروبي باربرة ايكر، في مؤتمر صحفي للحوار الوطني حول اللامركزية اهتما…