15/08/2022

الإدارة الذاتية تستذكر ضحايا مجزرة الشعيطات و رابطة عفرين تستذكر ضحايا مجزرة كفر صغير في القامشلي

أعربت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عن استنكارها لمجزرة الشعيطات التي ارتكبها مرتزقة داعش في ريف دير الزور الشرقي، واستذكرت ضحاياها، في حين نظمت رابطة عفرين الاجتماعية فعالية بمناسبة الذكرى التاسعة لمجزرة كفر صغير.

أصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، بياناً كتابياً إلى الرأي العام، قالت فيه : “يصادف منتصف شهر آب من كل عام الذكرى السنوية التاسعة لأكبر وأفظع مجزرة في تاريخ الحراك السوري، ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي بحق عشيرة الشعيطات في ريف دير الزور الشرقي”.
وتابع: “حيث دخل التنظيم إلى المنطقة بداية عام 2014 وحاول بسط سيطرته وسطوته بالنار والحديد على أبناء المنطقة، إلَّا أنَّ عشيرة الشعيطات ومن معهم من أبناء عشائر دير الزور الشرقي رفضوا الخضوع والدخول معهم في شرك الفكر الظلامي الناشر للقتل والتنكيل”.
وأضافت: “واليوم نحن في الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا في الوقت الذي نستذكر فيه أبناءنا الشهداء من عشيرة الشعيطات في ذكراهم التاسعة ومعهم كل الشهداء من أبناء مكونات سوريا عموماً وشهدائنا في شمال شرق سوريا الذين ضحّوا بالغالي والنفيس في وجه أعتى تنظيم إرهابي عالمي دفاعاً مشروعاً عن سوريا والعالم، وكذلك في وجه طغيان الدولة التركية واحتلالها لمناطق من سوريا”.
وفي سياق آخر، تجمع العشرات من أعضاء رابطة عفرين الاجتماعية أمام مركزهم في الحي الغربي في مدينة القامشلي بالتزامن مع الذكرى السنوية لمجزرة قرية كفر صغير التي راح ضحيتها عشرات الأهالي.
هذا وقالت الرابطة في البيان: “باسم أهالي قرية كفر صغير نندد بهذه المجزرة الوحشية. و ندعو المجتمع الدولي وعلى رأسه مجلس الأمن للأمم المتحدة، ومنظمات حقوق الإنسان والجامعة العربية الخروج عن صمتهم حيال جرائم وانتهاكات الدولة التركية المحتلة. واتخاد التدابير اللازمة لعودة اللاجئين بضمانة دولية إلى ديارهم.”

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…