15/08/2022

البطريرك الراعي يلتقي رئيس التيار الوطني الحر “جبران باسيل”

خلال لقاءٍ جمع البطريرك مار بشارة بطرس الراعي مع رئيس التيار الوطني الحر "جبران باسيل"، في المقر البطريركي بالديمان، جرى استعراضٌ لمجمل الأوضاع التي يعيشها لبنان خاصة موضوع الانتخابات الرئاسية وأهمية إجرائها في موعدها.

استقبل قداسة البطريرك السرياني الماروني مار بشارة بطرس الراعي يوم السبت في الديمان، رئيس التيار الوطني الحر النائب “جبران باسيل”، وخلال اللقاء استعرض معه مجمل التطورات على الساحة المحلية.
حيث أشار النائب باسيل إلى أنه من غير المسموح استغلال حادثة المطران الحاج، وأن بكركي هي الرأس الروحي والكنسي وتستحق أن تحمل مجد لبنان، حيث لها قوانينها المشرقية التي لا تتعارض مع القانون العام.
وفيما يتعلق بموضوع رئاسة الجمهورية أوضح باسيل أن الانتخابات الرئاسية لن تأتي بالتغيير المطلوب، ولكن يجب أن تحصل فهذا الاستحقاق واجب، حتى لو لم يحدث تغييراً في حياة المواطنين ويجب أن يتم في موعده، ورئيس الجمهورية يجب أن يكون ابن بيئته وأن يحظى على قبول أكثرية اللبنانيين، وألا يكون فوق أحد أو تحته ولا فوق الاحزاب أو تحتها، ويجب أن يكون اختياره من قلب الناس.
وبيّن باسيل أنه عندما يحصل الانتخاب مباشرة من الشعب لا يعود هناك داع للنصاب في المجلس، فيحصل الانتخاب من الشعب على دورتين الاولى من المكون الاساسي له والثانية لكل اللبنانيين، مشيراً إلى أن النضال لحصد حق تمثيل اللبنانيين والمسيحيين بهذا البلد مستمرٌ كما يجب ولا يمكن لأحد أن يتخطاه.
ويُشار إلى أن جبران باسيل من مؤيدي حزب الله اللبناني، وتعتبر زيارته للبطريرك الراعي المغاير لمواقفه خطوةً هامة قد توحي بتغيير مواقف باسيل السياسية وعزوفه عن تأييد حزب الله.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة المسيحية تؤكد على موقفها في الفيدرالية والحياد

عقدت الجبهة المسيحيّة اجتماعها الدوريّ في مقرّها في الأشرفيّة يوم الأمس وأصدرت بيان تلاه أ…