17/08/2022

جعجع يحث السياديين على اختيار رئيس جديد للجمهورية اللبنانية

وجه الدكتور "سمير جعجع" رئيسُ حزبِ "القوات اللبنانية" دعوةً للنوابِ السياديين والمعارضين والإصلاحيين، لبذل جهودٍ أكبرَ لاختيارِ اسمٍ جديدٍ لرئاسةِ الجمهورية، من شأنِه إنقاذُ البلادِ من سياسياتِ الاحتلالِ الإيراني وأتباعِه اللبنانيين.

في ظلِّ انسدادِ آفاقِ الحلِّ السياسيِّ للأزماتِ اللبنانية، والتي تُعتبرُ مسألةُ اختيارِ رئيسٍ للجمهوريةِ الحجرَ الأولَ في طريقِ انفراجِها، قال الدكتور “سمير جعجع” رئيسُ حزبِ “القوات اللبنانية” في تصريحٍ له، إنّ الحزبَ يريدُ رئيساً للجمهوريةِ يتحدى سياساتِ “جبران باسيل” رئيسِ “التيار الوطني الحر” و”حزب الله” لإنقاذِ البلاد.
وأوضحَ “جعجع” أنّ التحدي ليس بالمعنى الشخصي للكلمة، بل نريدُ رئيساً يكونُ رجلاً وسيادياً وإصلاحيّاً بامتياز، مردفاً بأنّ الاتفاقَ مع الفريقِ الآخرِ على رئيسٍ بهذه المواصفاتِ مستحيل، لذا فالحلُّ يكمنُ باختيارِ رئيسٍ جديد، وهي مسؤوليةٌ كبيرةٌ تقعُ على أطيافِ المعارضة، وإلا لماذا خاضوا الانتخاباتِ النيابيةَ ووعدوا الناسَ بالإنقاذ؟، على حدِّ وصفِه.
وتابع “جعجع” بأنّه ينظر بإيجابيةٍ للاجتماعات التي تُعقَدُ في البرلمانِ بين النوابِ السياديين، فعسى أن نصل إلى اسمٍ جديدٍ بعيداً عن كلِّ الأسماءِ السابقة، مضيفاً بأنّ التفاهمَ مع الآخرين صعب، بسبب إيديولوجياتِهم وعقيدتِهم الخاصةِ بهم.
وفي انتقادٍ لميليشيا “حزب الله”، قال “جعجع” إنّ لبنانَ باتَ الحلقةَ الأقوى في تهريبِ “الكبتاغون”، وليسَ كما يدعي “حزب الله” بأنّه باتَ الحلقةَ الأقوى في المنطقة.
ونوه “جعجع” إلى أنّ المشكلةَ في لبنانَ عميقةٌ للغاية، وليست كما يُرى بأنّ على المسيحيين الاتفاقُ فيما بينَهم كعشيرةٍ ضدَ عشيرةِ المسلمين.

‫شاهد أيضًا‬

“إبراهيم مراد” يدعو لمواجهة مليشيا حزب الله بكافة الوسائل المتاحة

قال رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي “إبراهيم مراد” إن من يعتقد أو يظن أن ميل…