18/08/2022

الإدارة الذاتية تدين استمرار الهجمات التركية وتبذل جهوداً لمحاولة إيقافها

أدانت الإدارة الذاتية في إقليم الفرات استمرار الهجمات التركية على شمال سوريا واستهدافها للمدنيين العزل، في حين أوضح ممثل مجلس سوريا الديمقراطية في أمريكا بأن هناك اجتماعاتٌ مستمرة مع الخارجية الامريكية والروس، الذين أكدوا أنهم لن يسمحوا بحدوث عملية عسكرية تركية على المنطقة.

أصدرت الإدارة الذاتية في إقليم الفرات بياناً في مدينة كوباني، أدانت فيه الهجمات التركية التي تعرضت لها مناطق شمال وشرق سوريا عموماً وكوباني مؤخراً، مما أسفر عن وقوع شهداء وجرحى من المدنيين.
كما أدان البيان صمت المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والدول الضامنة لوقف إطلاق النار خاصةً “روسيا والتحالف الدولي”، وحملوهم مسؤولية الهجمات التي تقوم بها تركيا تجاه مناطقنا، وما ترتكبه من جرائم حرب وإبادة بهدف ضرب أمن واستقرار المنطقة.
ودعا البيان كافة شعوب المنطقة إلى التكاتف والوقوف في وجه الهجمات التركية، وتصعيد وتيرة النضال للضغط على تركيا من أجل ردعها عن تلك الانتهاكات، والحد من ممارسات تركيا الغير قانونية والغير إنسانية تجاه شعوب شمال وشرق سوريا.
في حين قال ممثل مجلس سوريا الديمقراطية في الولايات المتحدة الامريكية “بسام صقر”، أنهم عقدوا اجتماعات في الخارجية الأمريكية الأسبوع الماضي، بحضور الروس أيضاً، وخلالها حصلوا على تطمينات من روسيا وأمريكا، بأنه لن تكون هناك عملية عسكرية تركية جديدة في شمال شرق سوريا.
وأشار صقر إلى أن هناك اتفاقٌ مع حكومة دمشق فيما يتعلق بالدفاع العسكري عن المنطقة والتصدي للعدوان التركي، مبيناً أنهم يعقدون بشكلٍ مستمر اجتماعات مع البنتاغون والكونغرس الامريكي، وجميعهم يريدون أن تكون المنطقة مستقرة ويرفضون العملية التركية.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…