18/08/2022

الفيدرالية السورية تدين الاعتداءات التركية و منظمة دولية تحذر من أي عملية عسكرية جديدة شمال سوريا

أدانت الهيئة الإدارية للفيدرالية السورية لحقوق الإنسان الاعتداءات التركية المستمرة على المنطقة، في حين حذرت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، في تقرير، من تداعيات أي عملية عسكرية تركية جديدة محتملة شمال سوريا.

الهيئة الإدارية للفيدرالية السورية لحقوق الإنسان طالبت بالانسحاب الفوري وغير المشروط للقوات التركية المحتلة والمتعاونين معها، من جميع الأراضي السورية والتي تدخلت بها واحتلتها.
وذلك من خلال بياناً، أدانت فيه واستنكرت الاعتداءات التركية على المنطقة، وقال البيان: ندين ونستنكر الاعتداءات التركية المستمرة بهمجيتها على أهلنا في كوباني (عين العرب) وزركان (أبو راسين) وتل تمر وتل أبيض والدرباسية والقحطانية ومنبج وعفرين وتل رفعت وعامودا.
و تلقت الفيدرالية السورية لمنظمات وهيئات حقوق الإنسان والمنظمات والهيئات المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا، الموقعة أدناه، ببالغ القلق والاستنكار، الأنباء المدانة عن الاعتداءات التركية المتواصلة على الأراضي السورية، وكان آخرها يوم الثلاثاء بتاريخ ال١٦ من أغسطس الجاري.
فقد نفذ العدو التركي عدوانه مستعملاً مختلف صنوف الأسلحة الجوية والثقيلة، من المدافع والرشاشات والصواريخ والطائرات المسيّرة، على طول الحدود السورية مع تركية، وفقا للبيان.
وفي سياق آخر، حذرت منظمة “هيومن رايتس ووتش”، في تقرير، من تداعيات أي عملية عسكرية تركية جديدة محتملة شمال سوريا، معربة عن مخاوفها حيال الهجمات غير القانونية وتفاقم الوضع الإنساني وعودة ظهور تنظيم “داعش”.
وقالت المنظمة، إنه “على جميع أطراف النزاع في شمال سوريا تقليص الضرر بالمدنيين أثناء العمليات العسكرية الجارية والمستقبلية هناك
هذا و حذرت المنظمة أيضا من تداعيات أي عمل عسكري تركية على آلاف الأجانب من عائلات مقاتلي “داعش” في المخيمات شمال شرقي سوريا.
وأشارت إلى أنه قيد يؤدي إلى تحويل قوات سوريا الديمقراطية “قسد” والجهات الامنية تركيزها على محاربة القوات التركية مما يزيد مخاطر اندلاع اختراقات في صفوف المتشددين، فضلاً عن التأثير المباشر على عمليات نقل الأجانب من قبل بلدانهم

‫شاهد أيضًا‬

سوريا: حكومة النظام تضطر لتقليص أيام الدوام الرسمي لنقص المحروقات

أصدر رئيس مجلس الوزراء السوري، حسين عرنوس، بلاغاً يقضي بتعطيل الجهات العامة يومي الأحد الم…