19/08/2022

الفرقة الرابعة تفرض ضرائب عالية على سيارات المحروقات في تل رفعت

صرح عبد الكريم حمشو، مدير بلدية تل رفعت، بريف حلب الشمالي، إنهم قلصوا عدد ساعات تشغيل المولدات، نتيجة نقص كميات المحروقات، جراء الضَّرائب التي تفرضها الفرقة الرّابعة، على الشاحنات المُحملة بالمازوت والتي تدخل إلى المنطقة.

تفرض الفرقة الرابعة في تل رفعت ضرائب عالية على سيارات المحروقات التي تدخل للبلدة، حول ذلك السياق يقول عبد الكريم حمشو، مدير بلدية تل رفعت، بريف حلب الشمالي، إنهم قلصوا عدد ساعات تشغيل المولدات، نتيجة نقص كميات المحروقات.
ويتابع، بأن ذلك نتيجة نقص كميات المحروقات، جراء الضَّرائب التي تفرضها الفرقة الرّابعة، على الشاحنات المُحملة بالمازوت والتي تدخل إلى المنطقة.
وبين حمشو، أن الضرائب التي تفرضها الفرقة التّابعة لقوات النظام السوري تصل إلى خمسة ملايين ليرة سورية، للشاحنة الواحدة.
وأشار إلى، أنّ المنطقة تحتاج “ما لا يقل عن مئتين وستين لمئتين وثمانين برميلاً من المازوت شهرياً، لتشغيل كافة المولدات فيها، والتي يبلغ عددها ستَّ عشرةَ مولدة، تسعٌ منها في تل رفعت، وواحدة في قرية شيخ عيس، وواحدة بقرية حربل، ومولدة في قرية كفر أنطون.
ولفت حمشو إلى أنّ مولدات الكهرباء كانت تستهلك قبل التّقنين ثمانيةَ براميلٍ في اليوم الواحد، وحالياً قُللت الكمية إلى أربعةِ براميل ونصف في اليوم، “في هذه الحالة ينقصنا مئةٌ وخمسةُ براميل من الكمية المطلوبة لتشغيل المولدات لمدة شهر كامل دون تقنين.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…