19/08/2022

تنديدٌ مستمر بالصمت الدولي حيال الهجمات التركية، ومطالباتٌ بتصعيد المقاومة ضدها

تستمر الإدانات والتنديدات بكل الهجمات التي تنفذها تركيا تجاه شعوب شمال شرق سوريا، حيث أصدرت الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم الجزيرة ومجلس مقاطعة عفرين بيانات تطالب بوضع حد للهجمات التركية، في حين خرج أهالي تل براك في مظاهرة دعم ومساندة لقسد في مواجهة العدوان التركي.

أصدرت الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم الجزيرة بياناً أدانت فيه استمرار القصف التركي للمناطق الحدودية في الشمال السوري، واستهداف المدنيين العزل بشكلٍ يومي، وضرب حالة الأمن والاستقرار في المنطقة.
وأشار البيان إلى أنّ هذه الأعمال العدائية تهدف لترهيب السكان الأصليين، ودفعهم إلى النزوح وإفراغ المنطقة وإحداث عملية التغيير الديمغرافي، وتوسيع رقعة الاحتلال التركي لسوريا، وكل ذلك يحدث أمام مسمع ومرأى الدول الضامنة “روسيا وأمريكا”.
كما حمّل البيان المجتمع الدولي مسؤولية المجازر التركية واعتباره شريكاً في هذه المجازر بصمته وعدم وضعه حداً لها، كما دعا البيان الدول ذات الشأن لتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية، وتأمين حماية للمدنيين العزّل وفرض حظر جوي على مناطق شمال وشرق سوريا، وإيجاد حل عاجل للأزمة السورية.
من جانبه أصدر مجلس مقاطعة عفرين بياناً إلى الرأي العام، استنكر فيه صمت التحالف الدولي والقوى الضامنة حيال الهجمات التركية على شمال شرق سوريا، معتبراً صمتهم بمثابة التواطؤ مع هذه الهجمات.
كما دعا المجلس كافة شعوب المنطقة للالتفاف حول الإدارة الذاتية ومساندة القوات العسكرية، والوقوف صفاً واحداً في مواجهة الاحتلال التركي.
في حين خرج أهالي ناحية تل براك التابعة لمقاطعة القامشلي بمظاهرةٍ، وذلك للتنديد بالهجمات التركية على شمال وشرق سوريا، مؤكدين تصعيد المقاومة ومساندة قوات سوريا الديمقراطية، وسط ترديد شعارات وإلقاء كلمات تحيي مقاومة قسد في مواجهة العدوان التركي الغاشم.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…