19/08/2022

هيئة الداخلية وقوى الامن الداخلي تقيمان جلسة حوارية مع ممثلي المجتمع المحلي

بهدف تقديم شرحٍ موسع عن عمل قوى الامن الداخلي وهيئة الداخلية في شمال شرق سوريا، أُقيمت جلسة حوارية في مدينة القامشلي حضرها ممثلين عن المجتمع المحلي، تطرقوا خلالها لدور قوى الامن الداخلي خاصة في ظل الأوضاع الراهنة، وضرورة تعاون المواطنين مع القوى الأمنية لتحقيق الاستقرار في المنطقة.

بالتعاون والتنسيق المشترك بين هيئة الداخلية ومكتب علاقات قوى الأمن الداخلي في إقليم الجزيرة، أُقيمت يوم أمس الخميس جلسة حوارية مع ممثلين عن المجتمع المحلي، في صالة زانا بالقامشلي، وذلك لمناقشة آلية عمل قوى الأمن الداخلي في ظل هذه المرحلة الدقيقة والحساسة.
خلال الجلسة ألقى الرئيس المشترك لهيئة الداخلية في إقليم الجزيرة “كنعان بركات”، كلمةً تطرق خلالها إلى الجهد المضاعف الذي تبذله قوى الأمن الداخلي خلال المرحلة الراهنة، خاصةً فيما يتعلق بملاحقة المجموعات الإرهابية، فمن خلال العمل المشترك مع قوات سوريا الديمقراطية، تم تفكيك عدد من الخلايا الارهابية واعتقال الكثير من عناصرها الذين كانوا يخططون لأعمال إرهابية.
وأشار بركات أيضاً لدور قوى الامن الداخلي في اعتقال تجار ومروجي المخدرات، الذين يسعون لتفكيك المجتمع وتدمير الشباب من خلال استقطابهم ليصبحوا مدمني مخدرات، إلا أن قوى الامن الداخلي لاحقت جميع الخلايا المروجة لهذه الظاهرة الخطيرة، إضافةً لدورهم في مكافحة الجرائم والعمل على الحد منها.
بعدها فُتح باب النقاش أمام الحضور لطرح مداخلاتهم واستفساراتهم، حيث أجمعت معظم المداخلات على ضرورة مساندة المواطنين لقوى الأمن الداخلي، وأن يتحلى كل مواطن بحس المسؤولية تجاه أمن واستقرار المنطقة، وأن يقوم بإبلاغ السلطات عن أية حالاتٍ مشبوهة او مثيرة للشك، الأمر الذي من شأنه أن يحقق مستوى أعلى من الأمن والاستقرار وبالتالي الوصول لمجتمع أرقى.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…