20/08/2022

مسيّرة تركية تقصف مركزاً تعليمياً للفتيات، وإداناتٌ لهذا الاستهداف

في سياق هجماتها العدائية قامت مسيّرة تركية بقصف مركزٍ تعليمي للبنات تشرف عليه الأمم المتحدة في قرية شموكة، مما أسفر عن استشهاد أربع فتيات وإصابة أحد عشر شابة، في حين توالت الاستنكارات التي تدين استمرار الاعمال العدائية التركية في الشمال السوري.

أصدرت الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال شورق سوريا بياناً، استنكرت فيه قيام تركيا باستهداف الطريق الواصل بين تل تمر والحسكة، وقصف مركز تعليمي خاص للبنات تشرف عليه للأمم المتحدة، عبر طائرة مسيرة في قرية شموكة.
حيث أسفر الاستهداف عن استشهاد أربعة فتيات وهنّ “رانيا عطا، زوزان زيدان، ديلان عز الدين، وديانا علو” إضافةً لجرح أحد عشر شابة أيضاً.
هذا ونددت الإدارة الذاتية بهذا العدوان مؤكدةً أن هذا التجاوز واستهداف الأطفال لن يمر دون حساب، كما أهابت بالتحالف الدولي والمؤسسات المعنية والأمم المتحدة لاتخاذ مواقف واضحة تحد من الهمجية التركية، مشيرةً لمخاطر العدوان التركي على السوريين والمنطقة برمتها.
ويُشار إلى أن مدرسة البنات التي تم استهدافها مخصصة للفتيات اللواتي تم إخراجهن من القوات العسكرية، ليتم إدراجهن في مراكز تعليمية خاصة تابعة لهيئة التربية والتعليم، من أجل إعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع، حيث افتُتح هذا المركز بعد اتفاقٍ مبرم بين قوات سوريا الديمقراطية والأمم المتحدة.
من جانبها استنكرت هيئة التربية والتعليم لشمال وشرق سوريا هذا العمل الإجرامي المنافي لكل القوانين والمواثيق الدولية، كما ناشدت ناشد الأمم المتحدة وكافّة المنظمات الدولية المعنية بشؤون الأطفال، لوضع حدّ لكل الانتهاكات التركية.
في حين أصدر قائد قوة المهام المشتركة في عملية العزم الصلب “جون برينان”، بياناً أدان فيه استهداف المركز التعليمي للبنات كما أدان أي هجوم يتسبب بمقتل المدنيين، مشيراً إلى أن هذه الاعمال تتعارض مع قوانين النزاع المسلح التي تتطلب حماية المدنيين.
وأوضح برينان أن زيادة الأعمال العدائية العسكرية في شمال سوريا تخلق حالة من الفوضى، حيث لا يزال تهديد داعش قائماً، ودعا برينان لوقف كافة التصعيدات من جميع الأطراف وإنهاء الأنشطة التي تعرضت المكتسبات التي حققها التحالف الدولي ضد داعش للخطر.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…