22/08/2022

أكرم محشوش: “تقارب النظام السوري مع التركي هدفه ضرب مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية”

قال نائب الأمين العام لحزب المحافظين "أكرم محشوش" إن التقارب الحاصل حالياً بين النظام السوري والتركي، هدفه ضرب مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية، ويصب في مصلحة الأنظمة وليس الشعوب.

في تصريحٍ خاص لفضائية سورويو حول التقارب بين النظامين السوري والتركي، قال نائب الأمين العام لحزب المحافظين “أكرم محشوش”، إن العلاقات السورية التركية هي علاقات جوار سابقاً، ولكن منذ بداية الازمة السورية عام 2011 اتخذت تركيا موقفاً عدائياً من خلال ضخ الإرهابيين ودعمهم واحتلال الأراضي السورية.
وخلال حديثه أبدى “محشوش” استغرابه من التقارب الحالي بين النظام السوري والتركي، فكيف لعدو الامس أن يصبح صديق اليوم، مشيراً إلى استهجان الشعب السوري لهذا الامر، حيث يتضح أن الهدف من هذا الاتفاق ضرب مشروع الإدارة الذاتية.
وحول سبب رغبة النظامين بضرب مشروع الإدارة الذاتية، أشار “أكرم محشوش” إلى أن تركيا دولة معادية محتلة ترى الإدارة الذاتية ذات صبغة كردية، وكذلك النظام السوري يرى بأن الإدارة الذاتية انفصالية، لذا التقت مصالح النظامين بمحاولتهما إفشال مشروع الإدارة الذاتية الديمقراطية، فالتقارب التركي السوري هو لأجل مصالح الأنظمة وليس الشعوب.
ويرى “محشوش” أن النظام السوري يأمل أن تعيد له تركيا بعض الأراضي السورية التي احتلتها، ولكن هذا الامر من غير الممكن أن يحصل وخير مثال لواء الاسكندرون المحتل منذ سنوات كثيرة ولم تعده تركيا.
وختم نائب الأمين العام لحزب المحافظين تصريحه بالقول إن شعوب المنطقة ترى الأمل من خلال الإدارة الذاتية، والتي تعمل لصالح كل مكونات المنطقة وقدمت الكثير من الشهداء لحماية الأراضي السورية والدفاع عنها، والشعب متمسك بالإدارة ويقف لجانبها.

‫شاهد أيضًا‬

باحثون وصحافيون لبنانيون يدعون لتوثيق الانتهاكات التركية وتقديمها للمحكمة الدولية

قال المحلل والباحث السياسي اللبناني، “سيروج ابيكيان”، في لقاءٍ أجرته معه وكالة…