26/08/2022

بوريل يحذر من أيام صعبة على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية

وجه مفوض الأمنِ والسياسةِ الخارجيةِ في الاتحادِ الأوروبي "جوزيب بوريل"، تحذيراتٍ للدولِ الأوروبيةِ من مغبةِ عدمِ التعاضدِ فيما بينَها، وتداعياتِ ذلك على أمنِ أوروبا وحريتِها.

على خلفيةِ الحربِ الروسيةِ على أوكرانيا، وما خلفته من تداعياتٍ وكوارثَ إنسانيةٍ شكلت ضغوطاتٍ على دولِ الاتحادِ الأوروبي، قالَ مفوض الأمنِ والسياسةِ الخارجيةِ في الاتحادِ الأوروبي “جوزيب بوريل”، إن الأسابيعَ والأشهرَ القادمةَ ستكون صعبةً للغاية، ويجب أن يكون الأوروبيون مستعدين لدفعِ ثمنِ الحريةِ والأمن.
وأوضحَ “بوريل” تصريحَه بالقول، إنّ الصعوبةَ وقبل كلِّ شيء، ستكون بالنسبة للأوكرانيين الذين يدفعون الثمنَ حياتهم، وكذلك على جميعِ الأوروبيين الآخرين.
وأضافَ أنّه لا يمكننا تقليلُ التزاماتِنا أو إضعافُ عزيمتِنا، حتى عندما يرتفعُ ثمنُ حريتنا وأمننا المشترك، الذي يجبُ أن نستعدَ لدفعِه، مردفاً بأن مستقبلَ الديمقراطيةِ الأخويةِ والأمنِ الأوروبي وحتى العالميِّ على المحك.
وشدد “بوريل” على ضرورةِ أن يفكر الاتحادُ الأوروبيُّ ليس فقط في إنهاءِ الأعمالِ القتاليةِ في أوكرانيا، ولكن أيضاً في منعِ نشوبِ صراعٍ جديد، يمكن أن يبدأ خلال أشهرٍ أو سنوات
ونوه إلى أنّ دعمَ أوكرانيا والضغطَ على روسيا والتعاملَ مع المشاكلِ الأكبرِ للخروجِ من الحرب، ستكون مواضيعَ في قلب المناقشاتِ في الجمعيةِ العامةِ في “نيويورك” الشهرَ المقبل.

‫شاهد أيضًا‬

شمال شرق سوريا.. رسالة تضامن من البرلمان الكاتولوني

زار وفد ٌبرلماني كتالوني مدينة “القامشلي”، والتقى بمسؤولين من مقر دائرة العلاق…