26/08/2022

تصعيد أمريكي إيران في سوريا وتبادل للقصف بين القوات الأمريكية والميليشيات الإيرانية

في تطورٍ لشكلِ الصراعِ الأمريكيِّ الإيرانيِّ في المنطقة، تبادلت القواتُ الأمريكيةُ والميليشياتُ الإيرانيةُ بريفِ "دير الزور" إطلاقَ الصواريخ، ما أسفرَ عن سقوطِ قتلى وجرحى وإصاباتٍ طفيفة.

إثرَ الغاراتِ الجويةِ الأمريكيةِ التي استهدفت، وبحسبِ الإدارةِ الأمريكية، البنى التحتيةَ للميليشياتِ الإيرانيةِ في ريفِ “دير الزور”، جاءَ الردُّ من قبلِ تلكَ الميليشياتِ بقصفِ القواعدِ الأمريكيةِ في حقلَي “العمر” و”كونيكو” النفطيين، ما أسفرَ وبحسبِ بيانٍ للقيادةِ المركزيةِ الأمريكية، عن إصابةِ ثلاثةِ جنودٍ أمريكيين بجروحٍ طفيفة.
وفي حوالي الساعةِ السابعةِ وعشرينَ دقيقةً من مساءِ الأربعاء، اندلعت اشتباكاتٌ بينَ القواتِ الأمريكيةِ والميليشياتِ التي لم يُعلَن عن هويتِها، استمرت لمدةِ ساعتين.
وكشفت القيادةُ الأمريكيةُ عن مقتل اثنين أو ثلاثةٍ من منفّذي الهجوم الذي استهدفَ قوّاتها، وعن تدميرِ ثلاثِ سياراتٍ ومعدّاتٍ كانت تُستخدمُ لإطلاقِ الصواريخ.
الجنرال “مايكل إريك كوريلا” قائدُ القيادةِ المركزيةِ الأمريكية، قال إنّ القيادةَ تراقبُ الوضعَ عن كثب، ولديها مجموعةٌ كاملةٌ من القدراتِ للتخفيفِ من التهديداتِ في جميعِ أنحاءِ المنطقة، ولديها ثقةٌ كاملةٌ في قدرتِها على حمايةِ قواتِها وشركائِها في التحالفِ الدوليِّ من الهجمات، مردفاً بأنّ بلادَه لا تسعى إلى صراعٍ مع إيران، لكنها ستواصلُ اتخاذَ الإجراءاتِ اللازمةِ لحمايةِ شعبِها والدفاعِ عنه.
صحيفةُ “جيروزاليم بوست”، وتعليقاً على تلكَ التطورات، قالت إنّ الضرباتِ الأمريكيةَ تكشف عن تغيّرٍ في سياسةِ البيتِ الأبيض، إذ أنّ “واشنطن” نادراً ما ردّت على عشراتِ الهجماتِ التي نفّذتها ميليشياتٌ إيرانيةٌ ضدّها، منذ تشرينَ الأولَ الماضي.

‫شاهد أيضًا‬

مع إعلان تركيا نيتها شن عملية عسكرية جديدة على الشمال السوري، ما موقف أمريكا من ذلك

عقب إعلان استمرار دعمه لقوات سوريا الديمقراطية ورفضه للهجمات التركية على الشمال السوري، اس…