27/08/2022

الشرطة الهولندية تقتل شاباً من أبناءِ شعبِنا

فقد الشاب "ماركوس آجار" من أبناءِ شعبِنا السرياني الكلدانيِّ الآشوريِّ حياتَه إثرَ تعرضِه للضربِ العنيفِ من قبلِ الشرطةِ الهولندية.

بحسبِ الإعلامِ الهولندي، توفي أحدُ أبناءِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوريِّ في المستشفى، بعدَ بقاءِه أسبوعاً في حالةِ غيبوبة.
وأكدت وسائلُ الإعلامِ أنّ “ماركوس” عانى من أزمةٍ قلبيةٍ إثرَ إطباقِ عناصرِ الشرطةِ بأقدامِهم على صدرِه.
ووردَ نبأُ وفاتِه يومَ الخميس، إثرَ فشلِ الأطباءِ بإنقاذِ حياتِه.
ويُشارُ إلى أنّ “ماركوس” وُلِدَ في الخامسِ عشر من تموز عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسةٍ وثمانين في “رايسن” بهولندا، ووالداه كلٌّ من “ماروكي آجار” و”خانمة أوكتاي”، وهو متزوجٌ وأبٌ لطفلين.
وأُقيمت مراسيمُ العزاءِ للمرحومِ في كنيسةِ السيدةِ العذراءِ في “هينغلو”، غيرَ أنّ مراسيمَ الدفن لا تزالُ غيرَ معروفةِ التاريخ، بسببِ مواصلةِ قسمِ الشرطةِ تحقيقاتِه بحيثياتِ مقتلِه.
“ماركوس” من مواليد عامِ ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسةٍ وثمانين، توفي يوم الخميس متأثراً بجراحِه في المستشفى.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …