28/08/2022

الملتقى الوطني الديمقراطي السوري يختم أعمال مؤتمره بإصدار بيان ختامي

اختتمت أعمال الملتقى الحواري المنظم من قبل كل من حزب الاتحاد الديمقراطي وحزب التغيير والنهضة السوري ببيان ختامي تضمن جملة من المخرجات.

انطلقت منذ صباح أمس، أعمال الملتقى الحواري المنظم من قبل كل من حزب الاتحاد الديمقراطي وحزب التغيير والنهضة السوري، وذلك تحت شعار “لا للاحتلال التركي والدعوة لتحرير جميع الأراضي السورية المحتلة”
ومع الانتهاء من المحورين الأول والثاني، بدأ الملتقى بتناول المحاور الباقية والتي حملت عناوين، “استمرار التعاطي مع مدينة حلب كولاية عثمانية تركية”، و”التواطؤ الدولي مع تركيا والسماح لها باحتلال أراض سورية مجدداً المنطقة الواقعة بين رأس العين وتل أبيض”، و”الأطماع التركية المستمرة للسيطرة على طريق m4الممتد من عين عيسى وحتى ديريك”، و”أهمية التعاون والتنسيق بين جميع القوى الوطنية السورية لرد الاعتداء التركي وعلى رأس هذه القوى الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية قسد”
واختتم الملتقى الحواري بقراءة بيان ختامي قرئ من قبل الإعلامية السورية المشاركة في الملتقى “إنصاف سليطين”
وجاء في نص البيان الختامي للملتقى أن، أظهرت الحرب في سوريا على مدى ما يزيد عن أحد عشر عاماً هشاشة المنطقة التي تعرضت لعملية تمزيق واسعة كنتيجة للحرب العالمية الأولى وانتصار المشروع الغربي الذي استطاع التحكم بعملية التقسيم، وتشكيل بؤر قابلة للتحكم والتوتر والانفجار وهي عملية مخالفة لتداخل شعوب المنطقة ولا تتيح الاستقرار والنمو لشعوب المنطقة.
هذا وأكد البيان على، أهمية تفعيل الحالة الوطنية السورية لمواجهة التهديدات التركية المستمرة والبدء بإعادة مشروع وطني جديد يلحظ التنوع الكبير لعناصر النسيج الاجتماعي السوري.

‫شاهد أيضًا‬

في يوم ذكرى ضحايا الحرب الكيميائية، مطالبات بمحاسبة النظام السوري على أفعاله

يصادف الثلاثين من تشرين الثاني ومن كل عام، يوم إحياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيميائية، وال…