29/08/2022

الرئيس العراقي يجري عدة لقاءات في قصر السلام

شهد يوم أمس قصر السلام في بغداد عدة لقاءات أجراها الرئيس العراقي برهم صالح حيث ناقش صالح مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي تداعيات الأحداث الأخير في البلاد والأزمة السياسية حيث أكد الجانبان على أهمية الحوار الجاد والفاعل للوصول إلى مخارج للأزمة بما يتوافق مع تطلعات المواطن العراقي.

ذكر بيان لرئاسة الجمهورية العراقية أن الرئيس برهم صالح اجتمع يوم الأحد مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي حيث أكد الجانبان على ضرورة تمتين الجبهة الداخلية وانتهاج مسارات عمل ترتكز على المصلحة الوطنية العليا، وتُسهم في إخراج البلد من الأزمة الراهنة، وتواجه التحديات السياسية والاقتصادية والمالية، وتستجيب للاستحقاقات المُنتظرة وتُرسّخ الأمن والاستقرار وتحمي السلم الأهلي والاجتماعي في البلد”.
في السياق ذاته أكد صالح ومُمثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين هينيس بلاسخارت، أهمية اعتماد الحوار بين الجميع.
وبحث معها تطورات الوضع السياسي في البلد وسبل الخروج من الأزمة القائمة عبر حلول ترتقي إلى حجم التحديات والاستحقاقات والمطلوبة.
وشدد الجانبان، على “أهمية اعتماد الحوار بين الجميع وصولاً إلى نتائج مُرضية تضمن الأمن والاستقرار وتُحقق تطلعات المواطنين”.
وعلى خلفية استهداف سيارة تابعة للبعثة الاسترالية في على طريق مطار بغداد الدولي المؤدي إلى المنطقة الخضراء وسط بغداد” في وقت سابق استقبل صالح السفيرة الاسترالية بولا غانلي مؤكداً حرص بلاده على حماية البعثات الدبلوماسية من قبل القوات الأمنية.
وشدد صالح خلال لقاء غانلي في قصر السلام على أن “الحادث الذي تعرّضت له عجلة دبلوماسية تابعة للسفارة الاسترالية في بغداد هو أمر مُدان ومستنكر” مشيراً إلى أهمية العلاقات المشتركة التي تجمع البلدين وضرورة رفع سقف التعاون الثنائي”.
كما تطرق صالح إلى ضرورة تعزيزها في مختلف المجالات وخصوصاً في المجال الاقتصادي والثقافي والتعاون الأمني وبما يحقق المصالح المتبادلة”.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة: جرائم داعش ضد المسيحيين شملت أعمالاً لا أنسانية

ذكر تقرير مقدّم إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أنّ الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش في…