29/08/2022

لقاء يجمع بطاركة وكرادلة بدعوة من البطريرك السرياني الكاثوليكي الأنطاكي

أجرى عددٌ من البطاركةِ والكرادلةِ لقاءً أخوياً في "روما" بدعوةٍ من غبطةِ البطريرك "مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان" بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بهدفِ التباحثِ حولَ سبلِ توطيدِ العلاقاتِ بينَ الكنائسِ ومساندةِ مسيحيي الشرقِ الأوسط.

بهدفِ توطيدِ العلاقاتِ بينَ الكنائسِ وتقريبِ وجهاتِ النظرِ خدمةً لمسيحيي العالم، وجه غبطةُ البطريرك “مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان” بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، دعوةً لعددٍ من البطاركةِ للمشاركةِ في لقاءٍ أخويٍّ يومَ الأحد، في مقرِّ الوكالةِ البطريركيةِ السريانيةِ الكاثوليكيةِ في “كامبو مارسيو” في العاصمةِ الإيطاليةِ “روما”
هذا ولبّى الدعوةَ كلٌّ من صاحبِ القداسةِ “مار اغناطيوس أفرام الثاني” بطريركُ أنطاكية وسائرِ المشرقِ والرئيسِ الأعلى للكنيسةِ السريانيةِ الأرثوذكسيةِ في العالمِ أجمع، وأصحابِ الغبطةِ الكاردينال “مار بشارة بطرس الراعي” بطريركُ أنطاكية وسائر المشرق للسريان الموارنة، و”ابراهيم اسحق” بطريركُ الإسكندرية للأقباطِ الكاثوليك، و”رافاييل بيدروس الحادي والعشرين ميناسيان” كاثوليكوسُ بطريركِ كيليكيا للأرمن الكاثوليك، بالإضافةِ لعددٍ من المطارنةِ السريانِ الكاثوليك.
وخلال اللقاء، رحّب غبطةُ البطريرك “يونان” بإخوتِه البطاركةِ والكرادلة، مثمّناً محبّتَهم الأخويةَ ومثنياً على خدمتِهم الرعويةِ والكنسية.
ثمّ تبادل الآباءُ الأحاديثَ الأخويةَ والودّية، متناولين بصورةٍ خاصّةٍ الهمومَ والهواجسَ المشتركةَ وسط التحدّياتِ الكثيرةِ التي تجابهها الكنيسةُ والبشارةُ في أماكن شتّى، ولا سيّما الأوضاعَ العامّةَ في منطقةِ الشرقِ الأوسطِ وتداعياتِها على الحضورِ المسيحيِّ فيها.
كما تطرّقوا إلى الدورِ الهامّ الذي تضطلعُ به الكنائسُ في الشرق، للوقوفِ إلى جانبِ أبنائها في محنتِهم في هذه الأيّامِ العصيبة، وما تبذله في تقديمِ كلِّ ما يمكنُ لمساندتِهم بحسب الإمكانياتِ المتاحة، كي يتابعوا شهادتَهم للربِّ يسوع رغمَ الصعوبات.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …