30/08/2022

الحركة الإهدنية تنصب اسم إهدن بالحروف السريانية

وضعت "الحركة الإهدنية" اسم إهدن بالحروف السرياني على طرف أوتوستراد العلامة الأب يوسف يمين من جهة دواليب اهدن، استكمالا لخطوتها الأولى بنصب اسم زغرتا بالحرف السرياني، مطالبة بإعادة إحياء هذه اللغة وجعلها وطنية

استكمالا لخطوتها الأولى بنصب اسم زغرتا بالحرف السرياني، وضعت “الحركة الإهدنية” اسم إهدن بالحرف السرياني على طرف أوتوستراد العلامة الأب يوسف يمين من جهة دواليب اهدن.
وذلك بحضور وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال زياد المكاري، ورئيسة جمعية “الميدان” ريما سليمان فرنجية ممثلة بالسيدة طونيا بركات، ورئيسة مؤسسة “جورج يمين الثقافية” ماريا يمين، ونقيب عمال البناء في زغرتا-الزاوية ( بدوي غالب ) وأعضاء الحركة وبعض الإهدنيين.
وألقى رئيس الحركة الإهدنية روي عريجي كلمة قال فيها: “يسألني الكثيرون لماذا أركز على اللغة السريانية الميتة؟ فجوابي لأنها حية، ونحن نتحدث بها، والأهم أن اللغة هي الهوية، فكيف إذا كانت سريانية”، وذلك قبل رفع الستارة عن الاسم المصنوع من الحديد، والذي يبلغ طوله مترين وارتفاعه حوالى متر و20 سم.
وشكر رئيس بلدية إهدن زغرتا أنطونيو فرنجية، الذي اعتذر عن الحضور، وثمن موافقته على تركيب اسم إهدن في هذه النقطة بالذات، رغم أنها ضمن مشروع خطة تجميلية”، متسائلا: “لماذا اخترنا هذا المكان؟ لأنه باب إهدن المؤدي إلى وادي القديسين عبر أودية القطين والدواليب وشوريا وقزحيا وقنوبين، هذا الوادي المحروس من شعب تقرّب من الله واستوطن هذه الجبال الجميلة”
. هذا وطالب بإعادة إحياء لغتنا السريانية بالصلوات والمدارس، داعيا الدولة إلى جعلها لغة وطنية لحفظها .
كما طالب “البلديات بتقليد بلدية زغرتا اهدن ونصب أسمائها بالحرف السرياني لنبقى نتذكر أن لدينا تاريخا وتراثا عظيما ونبقى متعلقين بأرضنا التي تجسد كرامتنا”.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة السياديّة من أجل لبنان تعقد اجتماعاً طارئاً

خلال اجتماعٍ طارئ عقدته ” الجبهة السياديّة من أجل لبنان ” في بيت حزب الوطنيين …