01/09/2022

إسرائيل: عقوبات شديدة وعزلة دبلوماسية وتهديدات عسكرية ستردع إيران عن امتلاك أسلحة نووية

حذر سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، من أن الإحياء المحتمل للاتفاق النووي يهدد الأمن العالمي، وأكد أن مجموعة من العقوبات الشديدة والعزلة الدبلوماسية والتهديدات العسكرية الموثوقة يمكن أن توقف جهود إيران لامتلاك أسلحة نووية.

قال سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة، جلعاد إردان، في مقابلة مع شبكة “سي إن إن”: “إسرائيل لا تلتزم بأي اتفاق يضر بأمنها، وإيران تهدد المنطقة والعالم ويجب منع تطورها النووي، هذا الاتفاق سيضر بأمن المنطقة والعالم”.
ولفت إلى أن، “هذا الاتفاق لن يكون قادراً حتى على تحقيق هدفه الأساسي الوحيد وهو منع إيران من الحصول على سلاح نووي”.
وتابع سفير إسرائيل لدى الأمم المتحدة: “نأمل أن يستيقظ المجتمع الدولي ويدرك أن مزيجًا فقط من العزلة الدبلوماسية والعقوبات الاقتصادية المعوقة والتهديد العسكري الموثوق به يمكن أن يوقف مساعي إيران لبناء أسلحة نووية”
وأكد بقوله بأنه وفي هذه الحالة فقط سيضطر النظام الإيراني للاختيار بين بقائه وطموحاته النووية الخطيرة والمجنونة. وإذا لم يحدث هذا فلن تلتزم إسرائيل بأي اتفاق دولي يهدد أمننا.
وايضاً شدد بقوله بأن إيران تهديد مادي لإسرائيل ونحن الدولة الوحيدة التي يهدد نظام الملالي علانية بتدميرها.
هذا وقد نفى نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، فيدانت باتيل، في مؤتمره الصحفي، عن توصل إيران والولايات المتحدة إلى اتفاق لإحياء الاتفاق النووي، وقال: “هذا التقرير خاطئ، لم ننته من أي اتفاق ولا يزال الوضع كما كان من قبل”.

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…