01/09/2022

اطلاق حملة مناصرة الكترونية بهدف حماية التعددية الدينية والقومية في سوريا

اطلقت عدة مؤسسات ومنظمات انسانية محلية واقليمية, ومن بينها منظمة الصليب السرياني للاغاثة والتنمية, حملة مناصرة الكترونية بهدف حماية التعددية الدينية والقومية في سوريا, وشددت على عدة مطالب من شانها ضمان الحرية التعددية في المجتمع.

في اطار ثبيت التعددية الدينية والقومية والتي تعتبر من واجبات الدولة السورية في سبيل ضمان حقوق الإنسان، اطلقت منظمات ومؤسسات مجتمع مدني مختلفة من بينها منظمة الصليب السرياني للاغاثة والتنمية, حملة مناصرة في هذا المجال.
وقالت المنظمات الانسانية في حملتها بانه ولتحقيق الازدهار فإن السلطة الحاكمة بما فيها الدول المعنية وكذلك المتورطة بالنزاع في سوريا، تتحمل كامل المسؤولية السياسية والأخلاقية في العمل من أجل خلق بيئة آمنة بعيداً عن النزاع العسكري، وبالتالي الدفع باتجاه الحوار السياسي مع مراعاة دعم وبناء ديمقراطية حقيقية تحمي جميع مكونات المنطقة.
وبناء على ذلك طالبت الجهات والدول الفاعلة بالملف السوري بالعمل على إنهاء العمليات العسكرية في سوريا والتصدي للتهديدات الخارجية التي تعرقل سبل العيش الكريم وتخلق أجواء غير مستقرة للحوار المجتمع, ووضع الأولوية لمحاربة التنظيمات المتطرفة التي تستغل الدين، مثل تنظيم “داعش وجبهة النصرة”.
أما على الصعيد الوطني فإن المنظمات الموقعة على هذا النداء، اوصت بوضع إطار دستوري وهيكلية تتيح حرية التعبير عن التنوع الديني والقومي في المجتمع, والسعي لتعزيز إدماج الأقليات الدينية والقومية عبر إزالة الغبن السياسي الممارس عليها، ومنح أبناء هذه الأقليات كامل الحقوق السياسية والاقتصادية، وتعويضهم عن الأضرار الناجمة من السياسات القمعية السابقة.
وطالبت ايضاً بالاعتراف بالتنوع كحقيقة طبيعية في الوجود، والتعامل مع الآخر كإنسان دون النظر إلى لونه، دينه، قوميته أو لغته, وتعزيز التعاون بين المجتمع بمختلف مكوناته، ونبذ الأصوات التي تدعو للكراهية ورفض الآخر.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في سوريا يعقد اجتماعاً في دمشق

عقد مجلس رؤساء الكنائس الكاثوليكية في سوريا، يوم أمس الخميس، اجتماعاً في مقرّ مطرانية دمشق…