02/09/2022

الأسايش تكشف حصيلة الأسبوع الأول من عمليته الأمنية في مخيم الهول

كشفت قوى الأن الداخلي “الأسايش”، أمس الخميس، حصيلة الأسبوع الأول للمرحلة الثانية من عملية “الإنسانية والأمن” الجارية في مخيم الهول، بمساندة من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” والتحالف الدولي.

قالت قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، في بيان للرأي العام، إنه “تم تمشيط أكثر من 50% من مخيم الهول، وذلك خلال حصيلة الأسبوع الأول للمرحلة الثانية من عملية “الإنسانية والأمن” الجارية.
وأشارت إلى أنه ألقي القبض على 121 شخصاً متورطاً بانتمائهم لتنظيم “داعش”، من ضمنهم 15 امرأة
و أضافت أنه تم العثور على 16 نفقاً وخندقاً تستخدمها الخلايا للتخفي أو الفرار من المخيم، وكذلك تم العثور على الكثير من مستلزمات حفر الخنادق والأنفاق.
ولفتت إلى أنه تم إزالة 119 خيمة كانت تستخدم كأماكن تدريب ومحاكم شرعية للتعذيب والقتل، كما تم ضبط 48 هواتف نقالة وأجهزة لوحية ذكية، و حاسوب محمول وحافظة ملفات (هارد) عدد 2، خاصة بتواصل الخلايا مع بعضها البعض”.
و عثرت “الأسايش” على ذخيرة سلاح “m -16” ولباس عسكري يحمل شارات عسكرية للجيش التركي وعليها علم تركي، بحسب ما جاء في البيان.
هذا وأظهرت نتائج التحقيق الأولي مع أغلب الموقوفين، بحسب البيان، على وجود ارتباط وثيق وتنسيق مباشر مع الخلايا النائمة خارج المخيم وخاصة المناطق المحتلة المدعومة من قبل الاستخبارات التركية وكذلك البادية السورية والحدود العراقية.
وذكرت “الأسايش”، إن “الكمية الهائلة لأجهزة التعذيب والقتل التي عثرت عليها قواتنا والتي كانت خلايا التنظيم تستخدمها في عملياتها بحق قاطني المخيم وكذلك الأوكار التي كانت تستخدم لمحاكمة الضحايا ومن ثم قتلهم بطرق وحشية تؤكد إصرار تلك الخلايا مواصلة نهج داعش الإجرامي”.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…