02/09/2022

الأمم المتحدة تطلق حملة لكشف مصير المفقودين في سوريا

قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة لسوريا، "غير بيدرسون"، الأربعاء، إن الأمين العام للأمم المتحدة، "أنطونيو غوتيريش"، أطلق دراسة حول تعزيز الجهود لكشف مصير المفقودين في سوريا وتحديد هوية الرفاة ودعم عائلات المفقودين.

ضمن مساعي الامم المتحدة للكشف عن مصير المعتقلين والمغيبين قسراً في سوريا, أطلق الأمين العام للأمم المتحدة دراسة “حول كيفية تعزيز الجهود لكشف مصير وتوضيح أماكن المفقودين في سوريا، وتحديد هوية الرفات، وتقديم الدعم للعائلات”.
وأضاف بيدرسون، إن “سوريا هي أحد السياقات التي يوجد فيها أكبر عدد من الأشخاص المعتقلين والمختطفين والمفقودين على مستوى العالم”.
وأعرب المبعوث الأممي، عن تضامنه مع العائلات السورية والجمعيات الداعمة لإنجاز هذه الدراسة، لافتاً إلى أهمية إدراك قيمة الدراسة من قبل الدول الأعضاء لخلق مسار حل ملف المفقودين.
وكانت لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا قد أصدرت بياناً في حزيران الماضي دعت فيه إلى إنشار آلية بشكل عاجل للكشف عن مصير المفقودين.
ويذكر ان الاتحاد السرياني الاوروبي كان قد سلط الضوء على إختطاف مطراني حلب للسريان الأرثوذكس والسريان الملكيين الأرثوذكس “مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم” و”مار بولس اليازجي” من قبل مسلحين مجهولي الهوية, الى جانب تغييب رئيس الجمعية الثقافية السريانية في سوريا القيادي “سعيد ملكي” الذي كان إعتُقل من قبل الأجهزة الأمنية للنظام السوري.

‫شاهد أيضًا‬

مع إعلان تركيا نيتها شن عملية عسكرية جديدة على الشمال السوري، ما موقف أمريكا من ذلك

عقب إعلان استمرار دعمه لقوات سوريا الديمقراطية ورفضه للهجمات التركية على الشمال السوري، اس…