02/09/2022

الجمعية العامة الحاديةَ عشرةَ لمجلس الكنائس تواصل أعمالَها

تواصلُ الجمعيةُ العامةُ الحاديةَ عشرةَ لمجلسِ الكنائسِ أعمالَها في مدينةِ "كارلسروه" بألمانيا، والتي تهدفُ لتوحيدِ الكنيسةِ وتوحيدِ العملِ المشتركِ بين كنائسِ العالم، وبناءِ عالمٍ أكثرَ عدالةً وسلاماً وأمان.

بهدفِ توحيدِ الرؤيةِ المسيحيةِ حولَ العالم، وتقريبِ وجهاتِ النظرِ بين الكنائسِ المتعددة، تتواصلُ أعمالُ الجمعيةِ العامةِ الحاديةَ عشرةَ لمجلسِ الكنائسِ العالمي، في “كارلسروه” بألمانيا، والتي عُقِدت في الحادي والثلاثينَ من آبَ الماضي، وتستمرُّ حتى الثامنِ من أيلولَ الجاري، تحت شعار “محبّةُ المسيحِ تدفع العالمَ إلى المصالحةِ والوحدة”
ورغمَ انعقادِ أعمالِ الجمعيةِ في وقتٍ يمرُّ به العالمُ بأزماتٍ صحيّةٍ واجتماعيّةٍ واقتصاديّةٍ وأمنيّةٍ حادة، غيرَ أنّ انعقادَ الجمعيةِ يأتي بمثابةِ دعوةٍ لكلِّ الكنائسِ للعملِ معاً باستمرارٍ وعزيمة، مع سائرِ الدياناتِ وأصحابِ النوايا الحسنة، لتحقيق السّلامِ والمصالحةِ العادلين، كما أنّها دعوةٌ لوحدةِ الكنيسة.
ويُشارُ إلى أنّ انطلاقَ أعمالِ الجمعيّةِ العامة، سُبِقَ بعقدِ سلسلةٍ من أربعةِ اجتماعاتٍ تمهيديّة، بمشاركةِ مئاتِ الأشخاصِ من حولِ العالم، بهدف مناقشةِ وتبادلِ الأفكارِ والتحدّياتِ والتطلّعاتِ في أربعةِ مواضيعَ رئيسية، تتعلّق بالسكّانِ الأصليّين في العالم والشّبابِ المسكونيّ وأصحابِ الاحتياجات الخاصّةِ وبالعملِ من أجل مجتمعٍ أكثرَ عدالةً بين الجنسين.
هذا وستنتهي أعمالُ الجمعيّةِ بتحديد خلاصاتٍ وتوصياتٍ للعملِ المشترك، وبطريقةٍ عمليّةٍ في سبيلِ الوصولِ لعالمٍ أكثرَ عدالةً وأمانًا وسلام.

‫شاهد أيضًا‬

أنهي الحروب بهاتفي وسأغلق الحدود”.. خطط ترامب للداخل والخارج

تحدّث ترامب خلال كلمة ألقاها باليوم الأخير من مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي بولاية ويسكو…