02/09/2022

سنحريب برصوم: على الادارة الامريكية اخذ دور اكبر بوجه الاحتلال التركي لضمان عودة ابناء شعبنا لمناطقهم

قال الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني في سوريا "سنحريب برصوم", عقب لقائه مع "نيكولاس جرينجر" الممثل الأعلى لإدارة الولايات المتحدة الأمريكية في شمال وشرق سوريا, انه طالب الولايات المتحدة الامريكية باخذ دورها اكثر في حماية مناطقنا من الارهاب وخاصة مناطق تواجد شعبنا السرياني الاشوري في حوض الخابور وغيرها من المناطق.

خلال زيارته لشمال وشرق سوريا التقى وفد من الاحزاب السياسية بالممثل الاعلى لادارة الولايات المتحدة الامريكية في شمال وشرق سوريا “نيكولاس جرينجر”, حيث التقى به ايضاً ضمن الوفد الرئيس المشترك لحزب الاتحاد السرياني في سوريا “سنحريب برصوم”.
وتناولت الاحزاب مع “جرينجر”, الأوضاع الراهنة والتصعيد على مناطق شمال وشرق سوريا ومستقبل المنطقة والدعم الدولي للمنطقة.
واكدت لممثل الحكومة الأمريكية على حساسية المرحلة التي تمر بها شمال وشرق سوريا، في ظل التصعيد من قبل الاحتلال التركي عبر القصف الجوي من الطائرات المسيرة والتي استهدفت قادة ومقاتلين في قوات سوريا الديمقراطية ومكافحة الإرهاب وشخصيات سياسية ومدنيين وتسببت بعدد من المجازر في مناطق مختلفة.
وتساءلت الأحزاب عن موقف الولايات المتحدة الأمريكية من عمليات القتل التي تقوم بها تركيا في المنطقة، في الوقت الذي تعلن نفسها شريكة مع قوات سوريا الديمقراطية في مكافحة الإرهاب، وقدم الوفد إضاءة حول مخيم الهول ودور القوى الدولية في حل هذه المعضلة التي تحملها الإدارة الذاتية على عاتقها دون وجود حلول واضحة ومعلنة إلى الآن.
من جانبه تحدث “سنحريب برصوم” عن دور الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة كونها شريكة في مكافحة الإرهاب مؤكداً انه على الجانب الامريكي اخذ دور فعال اكثر في التصدي للهجمات المحيطة بمناطقنا, من قبل الاحتلال التركي الذي يريد فرض حالة من الحرب على شعوب المنطقة.
وشدد “برصوم” في مداخله بانه ونتيجة الهجمات التركية تضررت مناطق تواجد شعبنا في حوض الخابور ايضاً ومناطق تواجده الاخرى مما خلق حالة من عدم الاستقرار وبالتالي عدم عودة ابناء شعبنا المدنيين لمناطقهم ومنازلهم.

‫شاهد أيضًا‬

المفوضية الأوروبية تطالب بتشكيل محكمة خاصة لمحاكمة روسيا

بعد كشف الكثير من الانتهاكات والمجازر التي قاموا بها الروس في اوكرانيا خلال الحرب بين الدو…