05/09/2022

الفيدرالية السورية لحقوق الإنسان تدين قطع تركيا للمياه عن مليون ونصف نسمة

أدانت الفيدرالية السورية لحقوق الإنسان قطع الاحتلال التركي لمياه محطة علوك عن مدينة الحسكة وريفها، و حرمان مليون ونصف مليون نسمة من مياه الشرب، مطالبة المجتمع الدولي بالتحرك السريع لوضع حد لعدوانه.

نشرت الهيئة الإدارية للفيدرالية السورية لحقوق الإنسان تقريراً حول جريمة قطع المياه عن سكان مدن وقرى الشمال وشمال وشرق سوريا.
و أدانت في التقرير الانتهاكات التي ترتكب بحق المواطنين من قبل الاحتلال التركي والمتعاونين معه، وطالبت فيه المجتمع الدولي بوضع حد لهذا العدوان، باعتباره انتهاك للسيادة السورية، وتقويض لجهود الحلول السياسية القائمة وجهود مكافحة الإرهاب في سوريا.
وأشار التقرير إلى أنه يقيم في شمال وشرق سوريا اليوم، أكثر من أربعة ملايين مواطن، بينهم أكثر من مليون نازح، قدموا من مناطق سورية مختلفة، وجميع هؤلاء بحاجة ماسة إلى خدمات معيشية وصحية، ويقيم أكثر من مائة ألف من النازحين في أحد عشر مخيماً، بالإضافة إلى الآلاف من ذوي المقاتلين الأجانب في تنظيم الدولة الإسلامية “داعش الإرهابي” في مخيم الهول.
وأوضح التقرير بأن محطة مياه علّوك تضم نحو 30 بئراً بحرياً و12 مضخة وخزان مياه كبير سعته التخزينية 25 ألف متر مكعب، يستعمل لتخزين المياه للاستفادة منها في حالة حدوث عطل بالمحطة، وتعمل المحطة 12 ساعة في اليوم، وذلك بسبب نقص كمية الكهرباء الواصلة إليها، وخلال هذه المدة تعمل 6 مضخات فقط ونحو20 بئراً.
هذا و قالت الفيدرالية السورية لحقوق الإنسان والهيئات والمنظمات والمراكز الحقوقية المنتجة التقرير الحقوقي، “ندين ونستنكر بشدة جميع الانتهاكات التي ارتكبت بحق المواطنين السوريين من قبل قوات الاحتلال التركية والمتعاونين معها، ونعلن تضامننا الكامل مع أسر الضحايا السوريين جميعا، ونطالب المجتمع الدولي بالتحرك والعمل الجدي والسريع لوضع حد لهذا العدوان الموصوف على قرى ومدن الشمال السوري، باعتباره يمثل انتهاكاً للسيادة السورية، ويقوض جهود الحلول السياسية القائمة وجهود مكافحة الإرهاب في سوريا”.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…