05/09/2022

تحركات عسكرية أمريكية إيرانية وتطوير للقدرات الدفاعية

توجهت سفن حربيةٌ تركية أمريكيةٌ إلى الشواطئ الإسرائيلية، ضمن مهمةٍ لحلفِ "الناتو"، ويأتي ذلك فيما عززت إيرانُ دفاعاتِها الجويةَ في عشراتِ المدنِ الإيرانية.

تشهدُ منطقةُ الشرقِ الأوسطِ تحركاتٍ عسكريةً تنذرُ بقربِ نشوبِ حربٍ بين الولاياتِ المتحدةِ وإسرائيلَ من جهة، وبينَ إيرانَ وميليشياتِها المنتشرةِ في المنطقةِ من جهةٍ أخرى، إذ قالت هيئة البث الإسرائيلية، إنّ فرقاطةً تركيةً وصلت ميناءَ “حيفا”، برفقةِ سفينةِ الصواريخِ الأمريكيةِ “يو إس إس فورست شيرمان” يومَ السبت، وذلك ضمنَ مهمةٍ مشتركةٍ لحلفِ “الناتو” وإسرائيل.
وعلى الجانبِ المقابل، قال مسؤولون عسكريون إيرانيون، إنّ “طهران” جهزت إحدى وخمسينَ مدينةً من مدنِها وبلداتِها بأنظمةِ دفاعٍ مدني، ورفعت مستوى تأهبِ قواتِ الدفاعِ الجوي، تحسباً لأيِّ تصاعدٍ للتوتراتِ مع “واشنطن” و”تل أبيب”
وتأتي تلك التحركاتُ إثرَ تبادلٍ للهجماتِ والقصفِ في ريفِ “دير الزور” الشرقي في سوريا، بينَ الميليشياتِ الإيرانيةِ والقواتِ الأمريكيةِ في المنطقة، ومع تزايدِ الغاراتِ الجويةِ الإسرائيليةِ على مواقعِ الميليشياتِ غربَ وجنوبَ سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…