05/09/2022

ثاني جلسات الحوار تنطلق في بغداد ودعوة طعن بقبول استقالات نواب الصدر

بهدوء نسبي يطغي على مشهد العراقي انطلقت جلسات الحوار الثانية في بغداد لكسر جليد الأزمة السياسية في العراق

انطلقت اليوم في بغداد، أعمال جلسة الحوار الثانية بين القوى السياسية بدعوة من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي. بعد الدعوة التي وجهها يوم الأمس إلى كافة الأطراف لحل الأزمة السياسية.
وكان الكاظمي قد التقى يوم الأحد مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط باربرا ليف، والوفد المرافق لها” وبحث الطرفان تطورات الأحداث في العراق، ودور الحكومة في مواجهة التحديات، وجهودها لاحتواء الأزمة السياسية الراهنة عبر إطلاق مبادرات عدة لحوار وطني شامل بين جميع القوى الوطنية السياسية
وأكدت ليف وفقا لبيان المكتب الإعلامي للكاظمي “دعوة الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن جميع القادة العراقيين إلى تعزيز الحوار الوطني بين القوى السياسية لتجاوز الأزمة، والمضي في ترسيخ أمن العراق واستقراره، وجددت التأكيد على مواصلة الإدارة الأمريكية دعم العراق، وتعزيز الشراكة بين بغداد وواشنطن وفق اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين البلدين”.
من جهة أخرى أفاد مصدر قضائي يوم الأحد بأن المحكمة الاتحادية العليا تلقت دعوى للطعن بقبول استقالات نواب الكتلة الصدرية البالغ عددهم 73 نائباً من قبل رئاسة مجلس النواب حيث حددت المحكمة الاتحادية موعد عقد الجلسة الأولىٰ للنظر في الدعوىٰ بتاريخ 28 أيلول الجاري
فارس

‫شاهد أيضًا‬

العراق يسترد ثمانية عشر ألف قطعة أثرية

أعلن وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين، اليوم الأحد، أن العراق استعاد ثمانية عشر ألف قطعة أث…