05/09/2022

صليوا يوضح مطالب شعبنا بخصوص مقاعد الكوتا في البرلمان العراقي

تحدثَ نائبُ رئيسِ حزبِ اتحادِ "بيث نهرين" الوطني "جوزيف صليوا"، وفي لقاءٍ خاصٍ عبرَ فضائيةِ "سورويو"، عن مجملِ التطوراتِ في الساحةِ العراقية، وأوضحَ مطالبَ أحزابِ شعبِنا فيما يتعلقُ بقانونِ مقاعدِ "الكوتا" في البرلمانِ العراقي.

في ظلِّ ما تشهدُه الساحةُ العراقيةُ من تطوراتٍ سياسيةٍ وأمنيةٍ تهددُ بانهيارِ المنظومةِ السياسيةِ والمجتمعيةِ في البلاد، والتي ستتركُ تأثيراً على شعبِنا السرياني الكلدانيِّ الآشوري ووجودِه وتطورِه ومعيشتِه، قال “جوزيف صليوا” نائبُ رئيسِ حزبِ اتحادِ “بيث نهرين” الوطني، وخلالَ لقاءٍ تلفزيونيٍّ عبرَ فضائيةِ “سورويو” يوم السبت، إنّ تلكَ التطوراتِ والاقتتالاتِ والأحداثِ الأمنية، يجبُ أن تنتهي بإجراءِ انتخاباتٍ مبكرة، وإلا سيؤولُ الوضعُ إلى ما لا تُحمدُ عُقباه، غيرَ أنّ الانتخاباتِ يجبُ أن يسبقَها حلُّ ملفاتٍ عديدةٍ أخرى، في النواحي الدستوريةِ والقضائية، كتعديل قانون الانتخابات وغيرِها من القوانين.
وحول تمثيلِ شعبِنا وأحزابِه ومقاعدِ “الكوتا”، قال “صليوا” إنّ مفهوم الديمقراطيةِ في القانونِ العراقي بات عائقاً في مستقبل شعبِنا ووجودِه وكيانِه، حيث أنّ تمثيلَ شعبِنا في البرلمان هو تمثيلٌ شكلي، إذ تأتمرُ بعضُ أحزابِ شعبِنا لكتلٍ سنيةٍ أو شيعيةٍ في البرلمان، وتفرزُ شخصياتٍ لا تعملُ على إعلاءِ قضيةِ شعبِنا، بل تعملُ على أجنداتِ الأحزابِ الحاضنةِ لها، لذلك، ومن أجلِ عدمِ مصادرةِ القرارِ السياسيِّ لشعبِنا، ارتأينا سنَّ قوانينَ تنصُّ على تحديدِ أيامٍ خاصةٍ للتصويتِ على قوائمِ “كوتا” شعبِنا، وأن يُحصرَ التصويتُ على أبناءِ شعبِنا فقط، وبهذا يصبحُ ممثلو شعبِنا في البرلمان، صوتاً لكافةِ السريان الكلدان الآشوريين.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة: جرائم داعش ضد المسيحيين شملت أعمالاً لا أنسانية

ذكر تقرير مقدّم إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أنّ الجرائم التي ارتكبها تنظيم داعش في…