07/09/2022

“إفتتاح صالة للمناسبات الدينية والمدنية في قرية عين ورد بطورعبدين”

بحضور رسميٍّ وشعبيٍّ غفير، أقيمت يومَ الأحد، مراسيم إفتتاح صالة في كنيسة مار حادْبشابو في قرية عين ورد بمنطقة طورعبدين، جنوبَ شرقي تركيا، والمخصَّصة لإقامة الأنشطة والفعاليات المدنية والإجتماعية لسكان القرية من أبناء السريان.

تحت أشعة الشمس الحارة، أقيمت يومَ الأحد في الهواء الطلق، مراسيم إفتتاح صالة للمناسبات الدينية والإجتماعية والثقافية في قرية عين ورد بمنطقة طورعبدين، جنوبَ شرقي تركيا، حيث إضطرَّت جموع السريان المحتشدة في الصالة التي تبلغ مساحتُها مئةَ مترٍ مربع، للإنتشار في الخارج بسبب ضيق المكان.
هذه الصالة التي تمَّ إنشاؤها في كنيسة مار حادْبشابو، ستُخصص لإستضافة مختلف الأنشطة والفعاليات المدنية والإجتماعية لأهالي قرية عين ورد.
ترأس مراسيمَ إفتتاح الصالة، النائبُ البطريركي في أبرشية سويسرا والنمسا المطران مار ديونوسيوس عيسى كورْبوز، وحضرها أهالي قرية عين ورد القادمون من مختلف بلدان أوروبا وأميركا، إلى جانب جموع أخرى من المغتربين السريان من أبناء باقي قرى طورعبدين.
خلال مراسيم الإفتتاح، ألقيت عدةُ كلماتٍ أشادت بكل الداعمين لهذا المشروع الحيوي والهام، سيما وأن الصالة شيدت في قرية عين ورد التي تُعدُّ قلعةَ الصمودِ والمقاومة السريانية إبَّان مجازر الإبادة العرقية سيفو في العام ألفٍ وتسعِمئةٍ وخمسة عشر.
ويُشار إلى أنَّ صالةَ مار حادبشابو شُيدت من خلال المساعدات والتبرعات السخيَّة التي قدَّمها أهالي قرية عين ورد، ولكنَّ بعض المصادر من أهالي القرية نقلوا إلينا عدمَ إرتياحهم من كتابة أسماء بعض الأسر على جدران الصالة دون النظر بعين الإعتبار لباقي المتبرعين والمساهمين في بناء الصالة.

‫شاهد أيضًا‬

معهد أمريكي يسلط الضوء على جرائم الاحتلال التركي

على خلفيةِ العمليةِ العسكريةِ وغاراتِ الاحتلالِ التركيِّ على شمالِ شرقِ سوريا وشمالِ العرا…