07/09/2022

قائد أميركي سابق يشجع على التعاون الخليجي العسكري مع إسرائيل لصد الهجمات “الإرهابية”

شجع القائد السابق للقيادة المركزية لقوات مشاة البحرية الأميركية، سام موندي، على أهمية تعاون دول الخليج وإسرائيل في إنشاء قوة مشتركة لتعزيز الردع والأمن في المنطقة.

شجع القائد السابق للقيادة المركزية لقوات مشاة البحرية الأميركية، سام موندي على أهمية تعاون دول الخليج وإسرائيل في إنشاء قوة مشتركة لتعزيز الردع والأمن في المنطقة، على غرار حلف الناتو، للاستعداد للتهديدات المتنامية، وفقاً لتعبيره.
ويرى موندي أنه، تعمل إسرائيل والعديد من دول الخليج العربية والولايات المتحدة على إنشاء تحالف إقليمي للدفاع الجوي، لكن هذا التعاون العملي لا يزال محدودا.
ويقول موندي في مقال نشرته مجلة “فورين بوليسي”، الإثنين، إن فكرة إنشاء قوة الاستجابة للأزمات الإقليمية في الشرق الأوسط ليست بجديدة، بل طرحها القائد في مشاة البحرية الأميركية جورج كريست، على وزير الدفاع آنذاك كاسبار واينبرغر في عام 1986.
ولفت إلى أنه طرح الفكرة مجددا أثناء خدمته كقائد للقوات البحرية الأميركية في الشرق الأوسط، ويتابع بأن “الاقتراح شهد موافقة وترددا من شركاء الولايات المتحدة”.
وقال إن تطوير قوة رد فعل إقليمية للأزمات من شأنه أن يوفر العديد من الفوائد، من أهمها أنها “ستكون قوة تقليدية مدربة تدريبا عاليا وقابلة للنشر السريع على غرار الناتو، الذي سرّع من تطوير العلاقات وقابلية التشغيل البيني بين جيوش أعضاء الحلف، كما ستوفر تبادل الأفراد، وتطوير معايير التدريب والتقييمات المشتركة. كل هذا من شأنه أن يرفع من الجاهزية العسكرية للشركاء”.
هذا و فائدة أخرى للقوة الجاهزة والمدربة والقابلة للتشغيل المتبادل والمستجيبة، وفقا لموندي، هي “الردع”، مشيرا إلى أن تشكيلها سيساهم في منع بعض الهجمات والتهديدات على الحدود والأمن البحري، والإرهاب، وغيرها من “الأعمال الخبيثة” من قبل الخصوم من الدول ووكلائهم.

‫شاهد أيضًا‬

المفوضية الأوروبية تطالب بتشكيل محكمة خاصة لمحاكمة روسيا

بعد كشف الكثير من الانتهاكات والمجازر التي قاموا بها الروس في اوكرانيا خلال الحرب بين الدو…