09/09/2022

القوى الأمنية تحرز تقدماً ومكاسب في حملة الإنسانية والأمن

حققت القوى الأمنيةُ في شمالِ شرقِ سوريا تقدماً ومكاسبَ خلال حملةِ الإنسانيةِ والأمن في مخيم الهول، ما لقيَ ترحيباً وإشادةً من قبلِ التحالفِ الدولي.

بعدَ مضيِّ أسبوعَين من حملةِ “الإنسانيةِ والأمن” التي أطلقتها قوى الأمنِ الداخلي في شمالِ شرقِ سوريا، والتي أسفرت عن اعتقالِ عددٍ من الإرهابيينَ في مخيمِ “الهول”، وضبطِ أسلحةٍ ومتفجراتٍ مُعدَّةٍ للتفجير، أعلنت قوى الأمنِ الداخليِّ في اليومِ الرابعِ عشر من الحملة، العثورَ على حقائبَ عسكريةٍ وكمياتٍ من الأسلحة، وهواتفَ محمولةٍ وكاميراتٍ وحواسيبَ محمولة، بالإضافةِ إلى لباسٍ لقوى الأمنِ الداخلي.
وخلالَ عملياتِ التمشيط، اعتقلت القوى إرهابياً يرتدي لباساً نسائياً، كان بصددِ محاولةِ الفرارِ من المخيم، بالإضافةِ لسلاحِ كلاشينكوف بالقربِ من المكان الذي تم فيه إلقاءُ القبضِ على الإرهابي.
نتائجُ الحملةِ لاقت ترحيباً وإشادةً من قبلِ القيادةِ المركزيةِ الأمريكية، التي قالت إن عملياتِ قواتِ سوريا الديمقراطية، أسفرت عن اعتقالِ العشراتِ من عناصرِ “داعش”، وحلِّ إحدى أكبرِ شبكاتِ التيسيرِ التابعةِ للتنظيمِ في المخيمِ وسوريا، مضيفةً بأن الحملةَ من شأنِها جعلُ المخيمِ أكثرَ أماناً.
وفي سياقٍ منفصل، أُصيب أربعةُ أطفالٍ جراءَ انفجارِ لغمٍ من مخلفاتِ “داعش” في قريةِ “ايدقي” بريفِ “عين عيسى”، وتم نقلُهم إلى مشفى “الأمل” في مدينةِ “كوباني” لتلقي العلاج.

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…