09/09/2022

بلدية بوتشيرْكا في محافظة ستوكهولم السويدية تدرج اللغة السريانية في الحملة الانتخابية.

قررت بلدية بوتشيرْكا في محافظة ستوكهولم السويدية، إدراجَ اللغة السريانية ضمن اللغات التي تبنتها في إطلاق حملتها للإنتخابات العامة ومجالس المحافظات والإدارة المحلية المرتقبة في السويد. جاء هذا القرار بناء على شكوى تقدم بها مرشح بلدية بوتشيرْكا عن حزب المسيحيين الديمقراطي آداي بيث كنه.

يعود المشهد ليُثيرَ الجدلَ مجدداً حول التمييز الممارس بحق اللغة السريانية في السويد، بعد ردود فعل قادها الناشط السرياني الشاب آداي بيث كنه، مرشح حزب المسيحيين الديمقراطي في إنتخابات بلدية بوتشيرْكا بمحافظة ستوكهولم.
بلدية بوتشيركا أطلقت حملتَها الإنتخابية، ودعت المواطنين السويديين بلغاتٍ متعددة بإستثناء اللغة السريانية للمشاركة في الإنتخابات المقررة في الحادي عشر من هذا الشهر. الأمر الذي إسترعى إنتباه الناشط بيث كنه الذي سارع في الطلب من مجلس البلدية، لإدراج اللغة السريانية ضمن باقي اللغات التي تُكتبُ بها الإعلانات الخاصة بإنتخابات بلدية بوتشيركا. وإستجابة لشكوى تقدَّم بها بيث كنه، وافقت البلدية على تضمين اللغة السريانية في الإعلانات الخاصة بالحملة الإنتخابية.
وكانت بلدية مدينة سودرتيليه التي يغلب عليها الوجودُ السرياني، نصبت في السابق، لوحة للدلالة التعريفية عند مدخل المدينة مكتوبة عليها “سودرتيليه ترحب بكم” بجميع اللغات التي يتحدث بها قاطنو المدينة بإستثناء اللغة السريانية. وعندها تدخل أيضاً الناشط آداي بيث كنه الذي أرغم بلدية سودرتيليه على تضمين اللغة السريانية ضمن اللوحة التعريفية.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس اتحاد نساء بيث نهرين يصدر بياناً بخصوص اليوم العالمي لمناهضة للعنف ضد المراة

في البيان الذي اصدره مجلس اتحاد نساء بيث نهرين، تقدم بتقديره واحترامه لرئيس المجلس القومي …