09/09/2022

شخصيات عراقية تشدد على عودة ابناء شعبنا الى مدينة موصل بعد تحريرها

قالت مسؤولون في العراق ان انه ورغم كون الوضع الامني في الموصل مازال متزعزعاً الا انه من الضروري ان يعود ابناء شعبنا لمدينة الموصل, مؤكدين ضرورة توافر جهود سياسية لتامين عودتهم الى مناطقهم وقراهم.

حول عودة ابناء شعبنا الى قراهم ومناطقهم التاريخية في العراق, قال مسؤول الكنائس السريانية الكاثوليكية في الموصل الاب “رعد عادل”, انه ورغم كون الوضع الامني في الموصل مازال متزعزعاً الا انه من الضروري ان يعود ابناء شعبنا لمدينة الموصل, لكي يستطيع تثبيت نفسه من جديد في المدينة التي تعتبر الموطن الاصلي لشعبنا في العراق, وجاء ذلك في تصريح للصفحة العراقية “وان نيوز”.
حيث اكد الكاهن “عادل” للصفحة بان الكثير من ابناء شعبنا عاد الى ناحية سهل نينوى, الا انه لم يعد الى الموصل بالدرجة المطلوبة, كما ويحتاج شعبنا الى قرار سياسي يساعد بعودتهم بشكل اكبر الى المدينة.
من جهة اخرى قال مساعد محافظ نينوى “سروان روزبياني”, ان جزءاً من شعبنا كان قد هاجر من العراق الى دول الجوار والى اوروبا, ابان سيطرة تنظيم داعش الارهابي على الموصل ويستمر ابناءهم في التعلم في مدارس اخرى لذا يرى صعوبة في عودتهم.
الا انه وفي ذات الوقت طالب “روزبياني” من المسيحيين العودة لوطنهم الاصلي في الموصل.
ويبدي شعبنا السرياني الاشوري الكلداني رغبة في العودة لوطنه ومكان وجوده المتجذر فيه من قدم التاريخ, الا ان العوائل تواجه صعوبات بالعودة من جديد.

‫شاهد أيضًا‬

دير مار متى يقوم برسامة شمامسة جدد للكنيسة السريانية

احتفل المطران تيموثاوس موسى الشماني رئيس دير ما متى للسريان الأرثوذكس في سهل نينوى بقداس إ…