09/09/2022

مناورات عسكرية للتحالف الدولي مع قسد قرب المثلث الحدودي

نفّذت قوات التحالف الدولي و«قوات سوريا الديمقراطية» (قسد) مناورات عسكرية مشتركة بالذخيرة الحية، للمرة الأولى، في قرية «تقل بقل» التابعة لريف ناحية المالكية (ديرك) شمال شرقي محافظة الحسكة.

أجرت قوات التحالف الدولي و قوات سوريا الديمقراطية تدريبات عسكرية، للمرة الأولى، بالقرب من المثلث الحدودي السوري – العراقي – التركي. تضمنت التدريبات أسلحة ثقيلة ومتوسطة بمشاركة عربات برادلي الأميركية.
وشاركت في المناورات العسكرية دبابات وأسلحة ثقيلة وعشرات الجنود الأميركيين وقادة عسكريون من غرفة عمليات التحالف الدولي؛ حيث أشرفوا على تدريب مقاتلي قوات «قسد» على استخدام المدفعية وقذائف الهاون والصواريخ الموجهة، بالتزامن مع تحليق للطيران الحربي والمروحي التابع للتحالف الدولي على مستوى منخفض في سماء المنطقة.
وقال القيادي في “قسد” شبلي شبلي، في مؤتمر صحفي، “هذه هي المرة الأولى التي تجري فيها مناورات مشتركة داخل منطقة ديرك”، وأضاف أن أهداف هذه المناورات والتدريبات العسكرية “تعزيز التنسيق والعمل المشترك ضد (داعش) وخلاياه النائمة”.
من جهته، قال قائد فرقة المدرعات للجيش الأمريكي في شمال شرقي سوريا، النقيب دافيد، إنهم يتباحثون مع “قسد” بشأن كيفية التنسيق في عملياتهم ضد خلايا تنظيم “الدولة” في المنطقة.
وأوضح أن المناورات تأتي في إطار العمل المشترك بين قوات التحالف و”قسد”، وأكد “مواصلتهم التعاون مع شركائهم في قوات سوريا الديمقراطية لإلحاق الهزيمة النهائية بالتنظيم”.
هذا وتأتي هذه التدريبات في الوقت الذي تواصل فيه «قسد» وقوى الأمن الداخلي، عمليات التمشيط وحملة أمنية واسعة لتعقب وملاحقة خلايا تتبع التنظيم في مخيم الهول، التي دخلت يومها الـ14.

‫شاهد أيضًا‬

دمشق تعيش أزمةً خانقة بعد قرارات حكومة النظام بتقليص مخصصات الوقود

بعد قراراتٍ مجحفة اتخذتها حكومة النظام السوري بدمشق حول تخفيض مخصصات السيارات العامة من ال…