10/09/2022

مايكل كوريلا يزور مخيم الهول شمال شرق سوريا

توجه الجنرال "مايكل كوريلا" قائدُ القيادةِ المركزيةِ الأمريكيةِ في زيارةٍ لمخيمِ "الهول" شمال شرق سوريا، وأكد أن لا حلَّ عسكرياً لأزمةِ المخيم، ودعا الدولَ لاستعادةِ رعاياها المقيمين في المخيم.

تزامناً مع مواصلةِ قواتِ سوريا الديمقراطية وقوى الأمنِ الداخلي في شمالِ شرقِ سوريا، حملةَ “الإنسانيةِ والأمن” في مخيمِ “الهول”، توجه الجنرال “مايكل كوريلا” قائدُ القيادةِ المركزيةِ الأمريكيةِ في زيارةٍ للمخيم، للاطلاعِ على مستجداتِ الحملةِ ووضعِ سكانِ المخيم.
القيادةُ المركزيةُ الأمريكيةُ نشرت بياناً عن تفاصيلِ الزيارة، واستهلته بتقديمِ تعازيها لاستشهادِ مقاتلَين اثنين من “قسد” أثناءَ اشتباكٍ مع خليةٍ لإرهابيي “داعش” في المخيم، وقالت إنّ القواتِ تواجه مخاطرَ كبيرةً في عملياتِ تطهيرِ المخيمِ من الإرهاب.
“كوريلا”، وبحسبِ البيان، أكد أن لا حلَّ عسكرياً لأزمةِ المخيم، حيث تقبعُ عوائلُ تنظيمِ “داعش” الإرهابي، وعناصرٌ من التنظيم، وحذرَ من كارثةٍ إنسانيةٍ في المخيمِ وقال إنّه يشكل تهديداً حقيقياً للمنطقة.
وأشارَ “كوريلا” إلى أنّ أكثرَ من ستةٍ وخمسينَ ألفَ شخص، تسعونَ بالمئةِ منهم من النساءِ والأطفال يقيمون في المخيم، واصفاً إياه بنقطةِ اشتعالٍ إنسانية، وسط درجاتِ حرارةٍ مرتفعةٍ وشحٍّ كبيرٍ للمياه.
وأوضح أن المخيمَ بات ارضاً خِصبةً للجيلِ القادمِ من “داعش”، إذ أنَّ سبعينَ بالمئةِ من السكانِ تحت سنِّ الاثنَي عشر عاماً، وهم معرضون للتطرفِ نظراً لظروفِهم السيئة.
وطالب “كوريلا” الدولَ بإجلاءِ رعاياها من المخيم، وقال إن أكثر من نصفِ المقيمين عراقيون.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…