13/09/2022

تقدم أوكراني في الشمال … والولايات المتحدة تترقب الخطوة التالية

تطور مفاجئ على الحدود الروسية الأوكرانية بعد أن تمكن الجيش الأوكراني السيطرة على مدينتين استراتيجيتين تزامناً مع استعادة مساحات واسعة في البلاد

على وقع الدعم الذي حصلت عليه أوكرانيا على مستوى الأسلحة والتجهيز والتدريب من الولايات المتحدة وأوروبا تمكنت القوات الأوكرانية من استعادة قواها بعد العدوان الروسي على أراضيها، وفي تطور عسكري فاجأ القيادة العسكرية في الكرملين ولفت أنظار العالم إلى الحدود الشرقية إلى أوكرانيا.
حيث أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أن جيش بلاده استعاد نحو 6000 كلم مربع من القوات الروسية في شرقي وجنوبي البلاد مبيناً أن قواته مستمرة في التقّدم.
وكانت القوات الأوكرانية استعادت السيطرة على مدينتي كوبيانسك وإيزيوم الاستراتيجيتين حيث تعد الأولى مركزاً رئيسياً لخطوط المواصلات، سكك الحديد تحديداً، بين بيلغورود الروسية ودونباس في حين تعد إيزيوم قاعدة انطلاق للجيش الروسي في الشمال وتسمح السيطرة على إيزيوم باستئناف التحرك نحو الجنوب والشرق باتجاه زابوريجيا وإقليم دونيتسك.
في السياق ذاته علق وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن على التقدم الأوكراني قائلا أن القوات لا تزال في خطواتها الأولى لكن التقدم الكبير بات ملحوظاً.
وأضاف بلينكن أن ما فعلوه خطط له تخطيطا منهجيا للغاية وبالطبع استفادوا من الدعم الكبير من الولايات المتحدة والعديد من الدول الأخرى فيما يتعلق بالتأكد من أن أوكرانيا لديها العتاد الذي تحتاجه لمواصلة هذا الهجوم المضاد.
وأضاف بلينكن أن الصراع في أوكرانيا من المرجح أن يستمر لبعض الوقت، إذ لا يزال لدى روسيا قوات وأسلحة كثيرة للغاية في أوكرانيا تستخدمها بشكل عشوائي ضد المدنيين والبنية التحتية المدنية.
وتابع بلينكن “روسيا قامت بهذا العدوان. أعتقد أنه بالنظر إلى الثمن الذي تدفعه، يمكنها أن توقفه ويجب عليها ذلك.

‫شاهد أيضًا‬

الأمن الإيراني يستدعي نواب ومستشاريين على خلفية الانتقادات للنظام.

لا مكان لقول “لا” في إيران، فالنظام منشغل في قمع الاحتجاجات المتجددة يومياً في…