14/09/2022

الأمن اللبناني يؤكد أن مدة قصيرة تفصله عن تسوية ملف ترسيم الحدود و شركة إنرجين تعلن عن بدأها لاستخراج الغاز من حقل كاريش

أعلن مدير الأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم أن "أسابيع لا بل أيام"، تفصل بيروت عن تسوية ملف ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، في حين أعلنت شركة "إنرجين" لاستخراج الغاز من حقل كاريش يوم الخميس أنها ستبدأ في تحقيق الإنتاج في غضون أسابيع.

قال مدير الأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم، في حديث لقناة “الجديد” إن ملف ترسيم الحدود هو “موضوع أمن وطني وقومي لبناني، وواجبي أن لا أخوض في التفاصيل.
وتابع ابراهيم، بأن أي كلمة ممكن أن تغير المسار وتضيع على لبنان فرصة عظيمة”، مبينا أنه “في كل جولات المفاوضات التي شاركت بها فردية كانت أم جماعية، لم يتحدث أحد عن موضوع الترسيم البري”.
وعن ترسيم الحدود البحرية، يقول اللواء “أننا لا نتحدث عن أسابيع لا بل عن أيام وليس أشهر”، مشددا على أنه “يجب أن نصل إلى نتيجة أيا كانت. مضيفا، “وأميل إلى أن تكون الأمور إيجابية، خصوصا أن هناك مصلحة للجميع لإنهاء هذا الملف”.
وفي سياق آخر، أعلنت شركة “إنرجين” المدرجة في لندن والمرخصة من قبل إسرائيل لاستخراج الغاز من حقل كاريش يوم الخميس أنها ستبدأ في تحقيق الإنتاج في غضون أسابيع، مضيفة: “لقد فاقت الأصول توقعاتنا ومشروع كاريش الرائد في طريقه لبدء الإنتاج في غضون أسابيع”.
هذا وتقول إسرائيل إن حقل كاريش يقع بالكامل داخل منطقتها الاقتصادية الخالصة ، لكن لبنان يصر على أن جزءًا من الحقل يقع داخل مياهه الخاصة.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة السياديّة من أجل لبنان تعقد اجتماعاً طارئاً

خلال اجتماعٍ طارئ عقدته ” الجبهة السياديّة من أجل لبنان ” في بيت حزب الوطنيين …