15/09/2022

تقرير دولي يحذر من عودة القتال في سوريا

حذرت لجنةُ التحقيقِ الدوليةُ المستقلةُ حول سوريا وفي تقريرٍ لها، من مغبةِ استمرارِ العنفِ والنزاعاتِ في سوريا، قائلةً إنّ وضعَ البلادِ لا يحتملُ العودةَ لمزيدٍ من القتال.

أحدَ عشرَ عاماً مرت من عمرِ الحربِ السوريةِ دونَ أيِّ آفاقٍ للحل، بل إنّها وعلى النقيضِ من ذلك، تشهدُ تصاعداً للتوتراتِ والنزاعاتِ التي تحملُ معها المزيدَ من القتلِ والتدميرِ والتهجيرِ للمدنيين السوريين، وعليه، أصدرت لجنةُ التحقيقِ الدوليةُ المستقلةُ حول سوريا تقريراً، حذرت فيه من تأجيجِ الوضعِ في سوريا، وأكدت أنَّ البلادَ لن تتحملَ العودةَ إلى القتالِ مجدداً.
ولفتت اللجنةُ في تقريرِها الذي يغطي الفترةَ الممتدةَ من مطلعِ العامِ الحالي للثلاثينَ من حزيرانَ الماضي، إلى أنّ السوريين يواجهون معاناةً متزايدة، ومصاعبَ ناجمةً عن العواقبِ المميتةِ للحربِ التي دامت أكثرَ من عقدٍ من الزمن، واشتدادِها على طولِ جبهتِها الشمالية، وفقاً للتقرير.
رئيسُ اللجنة “باولو بينيرو”، قال إنّ السوريين اليوم يواجهونَ مصاعبَ متزايدةً لا تُطاق، ويعيشون بين أنقاضِ هذا الصراعِ الطويل، على حدِّ وصفِه، مشيراً إلى أن الملايين يعانون ويموتون في مخيماتِ النزوح، بينما تزدادُ ندرةُ المواردِ ويزدادُ إجهادُ المانحين، كما شدد على أن البلادَ لا تحتملُ العودةَ للقتالِ على نطاقٍ واسع، ولكن هذا هو القدرُ الذي تتجه إليه، على حدِّ تعبيرِه.
ورغمَ تغطيةِ التقريرِ لكاملِ الجغرافيةِ السورية، إلا أنّه ركزَ على مخاطرِ تهديداتِ الاحتلالِ التركيِّ لمناطقِ شمالِ شرقِ سوريا، إذ سجلَ استمراراً للتعبئةِ والقتالِ بين قوات الاحتلالِ ومرتزقتِه من جهة، وبينَ قواتِ سوريا الديمقراطيةِ التي تتصدى لهجماتِه وتهديداتِه.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…