15/09/2022

ندوة حوارية في القامشلي تناقش دور الديانات الأربع في تعزيز السلام ونبذ العنف

انطلقت فعاليات الندوة الحوارية التي نظمها مجلس المرأة الديني في مؤتمر الإسلام الديمقراطي في شمال وشرق سوريا، بالتعاون مع ملتقى أديان ومعتقدات ميزوباتاميا، تحت شعار "دور الأديان في نشر السلام"، وذلك في مدينة القامشلي، وبحضور شخصيات ممثلة عن الأديان في شمال وشرق سوريا.

ضمن سياق الندوة الحوارية التي نظمها مجلس المرأة الديني في مؤتمر الإسلام الديمقراطي في شمال وشرق سوريا، بالتعاون مع ملتقى أديان ومعتقدات ميزوباتاميا، صرحت عضوة الاتحاد النسائي السرياني “صباح شابو” لفضائيةِ “سورويو”، بأن المحور الأول من الندوة كان مهماً جداً، كونه تمحور حول دور الدين في نشر السلام، في ظل الفترة التي يتم فيها استغلال الدين من خلال السياسة، لتدمير الشعوب والمجتمعات لصالح الدول الاستعمارية.
وخلال المحور الأول، أوضحت “شابو” دور الديانة المسيحية في نشر السلام، قائلة إن السلام هو مصطلح يعاكس مصطلح الحرب وأعمالِ العنف كالنزاعات الدينية والطائفية، وحتى السياسية، فالسلام يعني الأمان والاستقرار والانسجام، وهي حالة إيجابية تسعى إليها كل الجماعات البشرية، مبينة بأن ثقافة السلام كمصطلح، تعني مجموعة الأنماط السلوكية الحياتية والمواقف المختلفة، التي تدفع بالإنسان لاحترام أخيه الإنسان، مهما كان دينه وعرقه.
وأشارت “شابو” إلى دور الإعلام بقولِها، إن الوسائل الإعلامية هي الطريقة المباشرة للوصول للمجتمع، سواءً عن طريق التلفزيونِ أو الإذاعة وحتى مواقع التواصل الاجتماعي، فكل هذه الوسائلِ من واجبِها الحدُّ من خطاب الكراهية، واستبدالِه بخطابٍ يحض على السلام.
ولفتت “شابو” إلى استغلال المنظماتِ الإرهابيةِ للدينِ وتشويه صورته، لصالح أجنداتٍ سياسية، ضاربةً المثل بتنظيمِ “داعش” الذي استغل الدين الإسلامي، وفتك وقتل حتى المسلمين، مشددة على وجوب تطوير القوانين لحماية حقوق الرجال والنساء.
هذا وسلطت شخصيات مسيحية وإسلامية وزردشتية وإيزيدية الضوء على مفهوم السلام، ودور تلك الأديان في تعزيز ذلك المفهوم، وأكدت أن الديانات المذكورةَ تنبذ العنفَ في جوهرها، وتشجع على التعايش السلمي بين مختلف المكونات الدينية والقومية، كما لفتت إلى الدور المهم للأسرة والمدرسة في ترسيخ النظام القِيَمِيِّ لدى الأطفال.

‫شاهد أيضًا‬

تشييع جثمان الشهيد “قومو” في مزار شهداء السريان

شيّع يوم الأمس العشرات من أهالي مدينة الحسكة، جثمان الشهيد ميلاد منير ميرو، المقاتل في الم…