16/09/2022

جريمة اغتصاب وقتل جديدة تطال طفلاً عراقياً في سوريا

انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي أنباء تتحدث عن جريمة اغتصاب وقتل الطفل العراقي، "ياسين رعد المحمود" بمدينة رأس العين المحتلة تركياً، على يد القاتل "مصطفى سلامة" أحد عناصر فصيل "صقور الشمال"، وأشارت الانباء إلى أن القاتل جرت تصفيته فيما بعد من قبل مسلحين مجهولين.

هزت جريمة اغتصاب وقتل طفل عراقي في مدينة رأس العين بريف الحسكة في شمال سوريا، الرأي العام وأثارت غضبا كبيرا، خاصة مع تكرار مثل هذه الحوادث الشنيعة بحق الأطفال في البلاد.
وقال نشطاء سوريون إن الطفل العراقي ياسين رعد المحمود تعرض للقتل بطريقة وحشية على يد السوري مصطفى سلامة، وهو أحد عناصر فصيل مسلح، ينحدر من مدينة صوران بريف حماة.
وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور الطفل والقاتل، الذي تمت تصفيته في وقت لاحق من قبل مسلحين.
وكشف المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القاتل هو عنصر من فصيل “صقور الشمال”، اختطف الطفل ياسين واغتصبه، ثم أقدم على قتله ورمي جثته في موقع بمدينة رأس العين، ضمن ما تعرف بمناطق “نبع السلام”، في ريف الحسكة.

‫شاهد أيضًا‬

جدول زمني للقوات الأمريكية وقسد لعودة محاربة “داعش”

قال عضو في القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية محمود برخدان في تصريح لوكالة فرانس بريس،…