16/09/2022

قسد تؤكد مواصلة دعم حملة الإنسانية والأمن في مخيم الهول

أصدرَ المركزُ الإعلاميُّ لقواتِ سوريا الديمقراطيةِ بياناً للرأي العام، أكدَ فيه نجاحَ حملةِ الإنسانيةِ والأمن لتطهيرِ مخيمِ "الهول" من إرهابِ "داعش"، معلناً استمرارَ قواتِ سوريا الديمقراطيةِ بتقديمِ الدعمِ اللازمِ لمواصلةِ العملية.

استمراراً لعملياتِ تطهيرِ مخيمِ “الهول” من إرهابيي “داعش” وخلاياهِ النائمة، والتي أطلقتها قوى الأمنِ الداخليِّ في شمالِ شرقِ سوريا، وبإسنادٍ ودعمٍ من قواتِ سوريا الديمقراطية، أصدرَ المركزُ الإعلاميُّ لقواتِ سوريا الديمقراطيةِ بياناً للرأي العام، قال فيه إنّ عمليةَ “الإنسانيةِ والأمن” التي أطلقتها قوى الأمنِ الداخليِّ في شمالِ وشرقِ سوريا لملاحقةِ خلايا “داعش” الإرهابية، وتجفيفِ البيئةِ المتطرفةِ في مخيمِ “الهول”، دخلت يومَها الثاني والعشرين.
وأضافَ المركزُ بأنّ العمليةَ تسير وفق المخططِ والأهدافِ التي وضعتها قيادةُ العمليةِ في بدايتِها.
وأوضحَ المركزُ بأنّ قواتِ سوريا الديمقراطيةَ التي أعلنت مساندتَها لقوى الأمنِ الداخليِّ في هذه العملية، أجرت تقييماً أولياً للنتائجِ التي تحققت، والضروراتِ الحتميةِ لمواصلتِها للتضييقِ على الخلايا الإرهابيةِ والأشخاصِ والظروفِ المُيَسِّرةِ لأفعالِهم الإرهابية.
وأردفَ بأنّ القواتِ تؤكد التزامَها بمهامِها في الدعمِ والمساندةِ حتى تحقيقِ كاملِ أهدافِ العملية، وتواصلُ الضغطَ على خلايا “داعش”، سواءً في المخيمِ أو خارجِه، من خلالِ العمليات الاستخباراتيةِ الدقيقةِ بمشاركةِ التحالفِ الدوليِّ لمحاربةِ “داعش”، لمنع تلك الخلايا من الحصولِ على مواردَ للإفلاتِ من الاعتقالِ والمحاسبة.
وأشارَ المركزُ إلى أنّ قاطني المخيمِ الذين تعرضوا خلال الفترةِ الماضيةِ للظلمِ والاستعبادِ على أيدي خلايا “داعش” ونسائِه، يستحقون المزيدَ من التدابيرِ الأمنيةِ في إطار الضرورةِ القصوى، كما هم بحاجةٍ للمزيدِ من الاهتمامِ من المجتمعِ الدولي.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…