16/09/2022

لبنان يؤكد أن الاتصالات لإنجاز ملف ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل قطعت شوطا متقدما و الأخيرة تهدد نصرالله

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون أن الاتصالات لإنجاز ملف ترسيم الحدود البحرية مع اسرائيل قطعت شوطا متقدما، في حين حذر وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، نصر الله، إذا تعطلت المحادثات البحرية.

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون أن الاتصالات لإنجاز ملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية قطعت شوطا متقدما “حقق فيها لبنان ما يجعله قادرا على استثمار ثروته في مياهه”.
وقال عون في تصريحات إن “ثمة تفاصيل تقنية يتم درسها حاليا لما فيه مصلحة لبنان وحقوقه وسيادته”.
وأشار إلى أن إنجاز ملف الترسيم سيمكن لبنان من إطلاق عملية التنقيب عن النفط والغاز في الحقول المحددة ضمن المنطقة الاقتصادية الخالصة، الأمر الذي سيعطي الاقتصاد اللبناني دفعة إيجابية لبدء الخروج من الأزمة التي يرزح تحتها منذ سنوات”.
وفي سياق آخر، حذر وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، من أن لبنان سيعاني من “عواقب وخيمة” إذا نسف “حزب الله” المحادثات التي تتوسط فيها الولايات المتحدة لترسيم الحدود البحرية بين الجانبين.
وخلال مشاركته في مؤتمر معهد مكافحة الإرهاب في جامعة رايشمان بمدينة هرتسيليا، قال غانتس إنه إذا أراد الأمين العام لـ”حزب الله” حسن نصر الله تعطيل المحادثات الجارية، “فهو مرحب به للقيام بذلك، لكن الثمن سيكون لبنان”، مؤكدا أن “إسرائيل مستعدة للتوصل إلى اتفاق يساعد كلا البلدين اقتصاديا وفي مجال الطاقة”.
هذا و بدوره، اعتبر مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، إيال هولاتا إن المحادثات البحرية كانت “ذريعة” لنصر الله لتكثيف التهديدات، مشيرا إلى أن “إسرائيل تريد لبنان مستقرا. نريد إضعاف نفوذ حزب الله في لبنان. لهذا نحاول دفع المفاوضات حول الحدود البحرية إلى الأمام. هذا مفيد للاستقرار الأمني والاقتصاد اللبناني”.

‫شاهد أيضًا‬

الجبهة السياديّة من أجل لبنان تعقد اجتماعاً طارئاً

خلال اجتماعٍ طارئ عقدته ” الجبهة السياديّة من أجل لبنان ” في بيت حزب الوطنيين …