17/09/2022

العنوان : ورقة اللامركزية على طاولة حوار ملتقى القامشلي

في إطار سلسلة الملتقيات التشاورية التي عقدتها اللجنة التحضيرية لمؤتمر القوى والشخصيات الديمقراطية انطلق اليوم ملتقى القامشلي بحضور 80 مندوباً من مختلف المحافظات السورية .

انطلقت صباح اليوم أعمال ملتقى القامشلي التشاوري استكمالاً لسلسلة الملتقيات التشاورية التي تعقدها اللجنة التحضيرية لمؤتمر القوى والشخصيات الديمقراطية وذلك بحضور 80 مندوباً من مختلف المناطق السورية.
حيث سيستمر الملتقى ليومين في مدينة القامشلي سيناقشون فيه عدة محاورة تتضمن المستجدات السياسية وضرورة الحل السياسي إضافة لطرح ورقة حول الهوية الوطنية الجامعة ومناقشة ورقة اللامركزية في إطار حوار بين الحاضرين وتباد الأفكار والآراء
وبحسب اللجنة التحضيرية، فإن سلسلة هذه الملتقيات تهدف إلى البحث وتبادل الآراء عن أهمية الهوية الوطنية السورية الجامعة التي ستكون الممهد الأول للتصدي للهجمات الخارجية، والتحضير لإطلاق حوار شامل لحل الأزمة السورية.
وكانت اللجنة التحضيرية لمؤتمر القوى والشخصيات الديمقراطية عقدت ملتقيات أكدت فيه على أن الحل السياسي السلمي هو الوحيد الذي يعبر عن إرادة السوريين، وعلى أهمية تبني مفهوم اللامركزية كنظام حكم وإدارة كمدخل للحل في سوريا خاصة.

‫شاهد أيضًا‬

شمال شرق سوريا.. رسالة تضامن من البرلمان الكاتولوني

زار وفد ٌبرلماني كتالوني مدينة “القامشلي”، والتقى بمسؤولين من مقر دائرة العلاق…