17/09/2022

دمشق تدين قطع المياه عن الحسكة من قبل الاحتلال التركي

دانت وزارة الخارجية السورية في "دمشق" قطع المياه عن المواطنين في الحسكة وغيرها من المدن السورية، من قبل الجماعات المسلحة التابعةِ للاحتلال التركي، داعية المجتمع الدولي للتدخل ووقف هذه الممارسات.

ضمن ملف قطع المياه عن مدينة الحسكة من قبل المرتزقة التابعين للاحتلال التركي، أصدرت وزارة الخارجية السورية في “دمشق” بياناً يدين تلك الممارسات.
وجاء في بيان الخارجية، إنّ قطع المياه عن المواطنين في الحسكة وغيرها من المدن السورية لأكثر من خمسينَ يوماً، هو عمل لا إنساني ولا أخلاقي، سواءً ارتُكِبَ من قبل الأصيل وهو المحتلُّ التركي، أو الوكيل وهو المنظماتُ الإرهابية، فإنه يبقى جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية بموجب القانون الإنساني الدولي، وفقاً للبيان.
ودعت الخارجيةُ في بيانِها المجتمع الدولي للتحرك لوقف هذه الممارسات، قائلة إنه لم تعد الإدانات تكفي، بل يجب على المجتمع الدولي التحركُ لوقف هذه الممارسات فوراً، خاصة وأنَّ استمرارَها سيقود إلى كوارثَ بشريةٍ وجوائحَ مرضية.
وتأتي تلك التصريحاتُ في وقت يسعى فيه النظامين التركي والسوري إلى تطبيعِ العلاقاتِ فيما بينهما عبر قنواتِ تواصلٍ بشكلٍ سريٍّ لإعادة العلاقات، ما يعكس حالة من التضارب في الآراءِ والتصريحات من قبل النظامِ السوري.

‫شاهد أيضًا‬

أهالي مقاطعة تل أبيض وهيئة التربية والتعليم ينددون بالهجمات التركية المستمرة

احتجاجاً على استمرار عمليات القصف المكثفة من قبل تركيا على مناطق الشمال السوري، تجمع أهالي…