19/09/2022

الملتقى التشاوري للحل السوري في مدينة القامشلي يختتم اعماله

اختتم ملتقى الحوار السوري السوري الذي اقيم في مدينة القامشلي ليومين متتاليين بمشاركة احزاب المنطقة وشخصيات وتنظيمات للمعارضة السورية ومسد من محافظات الداخل السوري, واختتم اعماله بجملة من التوصيات والمخرجات حول ضرورة الحل السياسي وأهمية الهوية الوطنية السورية الجامعة، ومفهوم اللامركزية في سوريا.

في السادس عشر من هذا الشهر كان قد انطلق الملتقى الحواري السوري السوري, والذي شارك به حزب الاتحاد السرياني واحزاب المنطقة بالاضافة لشخصيات ومؤسسات معارضة من محافظات الداخل السوري برعاية مجلس سوريا الديمقراطية في مدينة القامشلي.
واختتم الملتقى اعماله امس السبت, بجملة من التوصيات كان ابرزها الاتفاق على الحل السياسي لسوريا حيث أكد المشاركون على أنه لا حل عسكرياً للأزمة السورية، وأن الحل السياسي هو المخرج الوحيد للأزمة.
وكما أكد البيان ضمن بنود الهوية السورية الجامعة أن الهوية الوطنية السورية تجمع تحت سقفها التنوع القومي والإثني والثقافي والديني والطبقي والاجتماعي على أسس المواطنة الكاملة والحرة.
وحول اللامركزية أجمع المشاركون على ضرورة أن تكون سوريا المستقبل دولة ديمقراطية تعددية لامركزية. وتنوعت المداخلات حول أشكال اللامركزية المأمولة منها، وأكدوا على أن الدولة القوية تحتاج نظاماً لامركزياً ديمقراطياً قوياً يمنع إعادة إنتاج الاستبداد والفساد.
وفي لقاء ل”سورويو تي في” مع بعض المشاركين في الملتقى من المحافظات السورية المختلفة اكدوا على اهمية الحوار وايجابيته في هذه المرحلة من الازمة السورية, حيث قال المعارض السوري “سليمان الهواري” الذي ينحدر من مدينة دوما في الغوطة الشرقية, ان الحوار الراقي بين السوريين هو الحوار الحقيقي الذي ينقل سوريا إلى بر الأمان، وإلى مرحلة متقدمة من أجل بناء سوريا.
واضاف “الهواري” بان الإدارة الذاتية قد تكون نموذج حقيقي لنقلها إلى كل المحافظات الأخرى بما فيها من سلبيات وايجابيات.
من جهة اخرى قال “جعفر علي” من تيار التغيير السلمي وينحدر من بانياس, بانه وفي الإطار العام مؤتمرات الحوار الوطني كلها تقدم نتائج إيجابية سواء كنا متفقين عليها أو مختلفين.
واضاف بانه موضوع اللا مركزية له إيجابيات كبيره ويرفع الغبن عن المقاطعات التي كان فيها غبن تاريخي بسبب النظام الشمولي، ويجب ان يشرع القانون عدم انفصال المقاطعات ضمن دستور جديد عصري.

‫شاهد أيضًا‬

باحثون وصحافيون لبنانيون يدعون لتوثيق الانتهاكات التركية وتقديمها للمحكمة الدولية

قال المحلل والباحث السياسي اللبناني، “سيروج ابيكيان”، في لقاءٍ أجرته معه وكالة…