19/09/2022

بيلوسي من أرمينيا تحمل تركيا وأذربيجان مسؤولية زعزعة السلام

وجهت رئيسةُ مجلسِ النوابِ الأمريكي "نانسي بيلوسي"، اتهاماتٍ لاذعةً لكلٍّ من تركيا وأذربيجان، واتهمتهُما بتأجيجِ الصراعِ في إقليمِ "قره باخ" المتنازعِ عليه، وذلك خلالَ زيارتِها لأرمينيا.

في إطارِ زيارتِها لأرمينيا، التي بدأتها يوم السبت، عقدت رئيسةُ مجلسِ النوابِ الأمريكي “نانسي بيلوسي”، برفقةِ وفدٍ من أعضاءِ الكونغرس الأمريكي، مباحثاتٍ مع رئيسِ الوزراءِ الأرميني “نيكول باشينيان”، حيث تمت مناقشةُ التعاونِ الثنائيِّ وقضاياً أخرى ذاتِ أولوية، وعلى رأسِها الالتزامُ المشتركُ بتعزيزِ الديمقراطيةِ والسلامِ والاستقرارِ في المنطقة.
“باشينيان” أشادَ بما وصفَه بالموقفِ الواضحِ للولاياتِ المتحدةِ تجاهَ عدوانِ أذربيجان، قائلاً إنّه وجودَ تقييماتٍ واضحةٍ للحكومةِ الأمريكيةِ أمرٌ مهمٌّ لأرمينيا.
وبعدَ اللقاء، أجرت “بيلوسي” مؤتمراً صحفياً هاجمت فيه تركيا وأذربيجان واتهمتهُما بإشعالِ فتيلِ الاشتباكاتِ الحدوديةِ مع أرمينيا، أي في إقليمِ “قره باخ”، وقالت إنّ الإدارةَ الأمريكيةَ تدين بشدةٍ هذه الهجمات، إذ أنّها تهدد احتمالَ التوصلِ إلى اتفاقِ سلامٍ بين أرمينيا وأذربيجان.
وأضافت “بيلوسي” أن أرمينيا لديها أهميةٌ خاصةٌ بالنسبةِ للإدارةِ الأمريكية.
ويُشارُ إلى أنّ زيارةَ “بيلوسي”، تحملُ رسالةً ضمنيةً مفادُها رفضُ التقاربِ التركيِّ الروسيِّ في الفترةِ الأخيرة.
ومن جانبٍ آخرَ وفي ذاتِ السياق، أفادت وكالةُ “فرانس برس” بأنّ جنوداً أذربيجانيين أقدموا على اغتصاب الجنديةِ الأرمينيةِ الأسيرةِ “آنوش أبيتيان”، وقاموا بتعذيبِها قبل أن يقتلوها بطريقةٍ وحشيةٍ ويمثلوا بجثتِها.

‫شاهد أيضًا‬

في يوم ذكرى ضحايا الحرب الكيميائية، مطالبات بمحاسبة النظام السوري على أفعاله

يصادف الثلاثين من تشرين الثاني ومن كل عام، يوم إحياء ذكرى جميع ضحايا الحرب الكيميائية، وال…