19/09/2022

قوى الأمن الداخلي تتهم منظمة تركية بالتعاون مع داعش في مخيم الهول

وجهت قوى الأمنِ الداخليِّ لشمالِ شرقِ سوريا اتهاماتٍ لمنظمةٍ إنسانيةٍ تركية، بالتعاونِ مع إرهابيي "داعش" في مخيمِ "الهول"، وتهريبِ أسلحةٍ لداخلِ المخيم.

إثرَ إعلانِها انتهاءَ المرحلةِ الثانيةِ من حملةِ “الإنسانية والأمن” في مخيمِ “الهول”، وجهت قوى الأمنِ الداخليِّ لشمالِ شرقِ سوريا يوم السبت، اتهاماتٍ لموظفي منظمةِ “بَهار” الإنسانيةِ بتهريبِ الأسلحةِ للمخيم.
وأوضحت قوى الأمنِ الداخليِّ أنّها تمكنت وخلالَ التحقيقات، من ضبطِ ثلاثةِ مصادرَ لتهريبِ الأسلحة، من ضمنِهم موظفو المنظمةِ المذكورة، فيما قالت إنّ المصدرَ الثاني كنَّ نساءَ “داعش” اللواتي خبأنَ قنابلَ وأسلحةً أخرى لدى دخولِهنَّ للمخيم، أما المصدرُ الثالثُ فكانَت ميليشياتُ المنظمةِ التي صنَّعت أدواتٍ حادةً في المخيم.
ومن جانبٍ آخر، قال مصدرٌ من قوى الأمنِ الداخليِّ إنّ البيانَ الصادرَ عن القوى مبنيٌّ على أدلةٍ وبراهين.
منظمةُ “بَهار” التي يقعُ مركزُها في “غازي عنتاب” التركية، تُعَرِّفُ نفسَها على أنّها منظمةٌ محليةٌ مختصةٌ بإعادةِ تأهيلِ المجتمعات، وتنشطُ في شمالِ سوريا والعراق، وتدّعي التزامَها بمعاييرِ ومبادئِ حقوقِ الإنسان.
ويُذكرُ أنّه وفي مطلعِ العامِ الماضي، وجهت قوى الأمنِ الداخليِّ ذاتَ التهمةِ لموظفي المنظمة.

‫شاهد أيضًا‬

مظلوم عبدي.. الاحتلال التركي يسعى لنسف إنجازات قسد في محاربة الإرهاب

في ظلِّ القصفِ والغاراتِ الجويةِ التي يشنُّها الاحتلالُ التركيُّ ومع استمرارِ تهديداتِه بش…